أخبار العالم“البقرة المبروكة” موجودة في مصر ولها مفعولا سحريا لعلاج فايروس “سي” | الصحة والعلوم |

أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
تحديث: 14:10, 09 ديسمبر 2015 الأربعاء
“البقرة المبروكة” موجودة في مصر ولها مفعولا سحريا لعلاج فايروس “سي”

“البقرة المبروكة” موجودة في مصر ولها مفعولا سحريا لعلاج فايروس “سي”
لم يحلم صاحب “البقرة المبروكة” في إحدى القرى المصرية بمحافظة المنيا، أن يصل سعر بقرته البكر إلى مليوني جنيه مصري بين ليلة وضحاها، بسبب الاعتقاد السائد بأن لحليب تلك البقرة قدرة سحرية على شفاء الأمراض وخاصة فايروس “سي”.



القاهرة ـ لم يحلم صاحب “البقرة المبروكة” في إحدى القرى المصرية بمحافظة المنيا، أن يصل سعر بقرته البكر إلى مليوني جنيه مصري بين ليلة وضحاها، بسبب الاعتقاد السائد بأن لحليب تلك البقرة قدرة سحرية على شفاء الأمراض وخاصة فايروس “سي”.

ويشهد منزل صاحب البقرة توافد طالبي العلاج من مصر ودول عربية وأوربية، الذين رأوى في الإشاعة المتداولة عن تلك البقرة، القشة التي ستنقذهم من الغرق بعد إصابتهم بالفايروس الميؤوس من شفائه.

ويقول أهالي قرية بني أحمد في محافظة المنيا، إن لحليب تلك البقرة “المبروكة” مفعولا سحريا لعلاج فايروس سي، لذا ترى المئات من المراجعين يتوافدون على منزل مالكها طلبا للعلاج، ووصل الأمر حد أخذ مواعيد، وصل بعضها للعام المقبل، ووضع حراسات على منزل صاحب البقرة لحمايتها من السرقة أو الاعتداء.

وما يثير الاستغراب، أن مالك البقرة، لا يطمع بالمال حيث لا يأخذ أي ثمن نظير ما يعطيه للمرضى من جرعات الحليب السحري.

وأخذ الحديث عن البقرة المبروكة، حيزا في وسائل الإعلام، ما دفع بعض الأطباء البيطريين في مصر، إلى محاولة إجراء تحليل لحليب تلك البقرة لمعرفة دقة ما تم تداوله، من أن لحليبها مفعولا سحريا.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قتل ثلاثة جنود غينيين من قوة حفظ السلام الدولية في مالي مساء أمس الخميس في كيدال (شمال شرق)، في هجوم تبناه الجمعة أبرز تحالف جهادي على صلة بتنظيم القاعدة في المنطقة.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف