أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
23:44, 25 فبراير 2016 الخميس
جبل نمرود في تركيا يروي حكاية مملكة كوماجين في القرن 1 ق.م - تقرير مصوَّر

جبل نمرود في تركيا يروي حكاية مملكة كوماجين في القرن 1 ق.م - تقرير مصوَّر
نستهل جولتنا من تركيا الحافلة بالأماكن الاثرية والتاريخية النادرة والساحرة، ومنها جبل نمرود.. وهو من أكثر الأماكن السياحية المثيرة للاهتمام، ويُعرف بأنه أعلى متحف مفتوح في العالم، ويقع بالقرب من محافظة "أديمان" جنوب شرق تركيا.. إذ تتربع على قمته أنقاض مملكة "كوماجين" التي وجدت في القرن الأول قبل الميلاد



أخبار العالم –

لشروق الشمس على جبال نمرود وغروبها، طعم آخر حين يفصح عن آثار مملكة كوماجين الشامخة على ذروته، بالقرب من محافظة "أديمان" جنوب شرق تركيا، حيث يحمل الجبل على قمته معبداً بني في عام 62 قبل الميلاد، ويحيط به تمثالان كبيران لأسدين، وتمثالين لصقرين، والعديد من التماثيل اليونانية الهلنستية.

المكان المذهل يتكون من مجموعة ضخمة من الألواح الضخرية الموضوعة على شكل مدرجات تكون هرما ويرتبط الجزءان الشرقي والغربي منه، بممر جدرانه من الصخور ويمر بقاعدة الجبل وعلى هذه المدرجات توجد تماثيل هائلة لأسود وصقور، وقد إتخذت التماثيل النظام اليوناني في نحتها ولكن الملابس كانت تبدو فارسية ويُعتقد أن هذا الموقع كان يُستخدم لعمل الطقوس الدينية خلال الظواهر الفلكية.

عقب إنهيار إمبراطورية الإسكندر الأكبر، تربع على عرش مملكة كوماجين الناشئة في شمال سوريا والفرات، الملك أنيتكوس الأول من عام (69 – 34 قبل الميلاد) وقد بني المعبد على قبره، ويعتبر والتماثيل العملاقة، أكثر الإنجازات ضخامة وتعبيرا عن الأصل اليوناني الفارسي المزدوج لثقافة مملكة كوماجين في العصر الهلينستي.

جبل النمرود من أكثر الأماكن السياحية المثيرة للإهتمام في تركيا ويبلغ ارتفاعه 2100 متر، وتقع أنقاض مملكة كوماجين وتعني "مجتمع الأحياء" على قمته، وقد تمت إضافة جبل نمرود إلى قائمة اليونيسكو للتراث العالمي في عام 1987م.



  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قتل ثلاثة جنود غينيين من قوة حفظ السلام الدولية في مالي مساء أمس الخميس في كيدال (شمال شرق)، في هجوم تبناه الجمعة أبرز تحالف جهادي على صلة بتنظيم القاعدة في المنطقة.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف