أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
تحديث: 17:10, 03 مارس 2016 الخميس
سعد الدين إبراهيم: القمة الإسلامية المقبلة فرصة لتطبيع العلاقات المصرية التركية

سعد الدين إبراهيم: القمة الإسلامية المقبلة فرصة لتطبيع العلاقات المصرية التركية
قال "سعد الدين إيراهيم"، رئيس مركز ابن خلدون للدراسات (غير حكومي ومقره القاهرة)، إن "قمة دول منظمة التعاون الإسلامي المقبلة في إسطنبول، ستكون فرصة جيدة لتطبيع العلاقات المصرية التركية، وربما إجراء لقاءات غير معلنة بين قيادات جماعة الإخوان المسلمين، والمسؤولين السياسيين المصريين الذين سيمثلون بلادهم في القمة"



أخبار العالم –

وأعرب "إبراهيم"، في مقابلة مع "الأناضول"، عن أمله أن تكون القمة الإسلامة فرصة "لتخفيف حدة الخلاف والتوتر بين القيادة التركية والمصرية".

وأضاف أنه" لا بد من تخفيف حدة الخلاف، وهذه مناسبة جيدة لإعادة العلاقة تدريجياً، ولا يعقل أن تطبِّع مصر علاقتها مع إسرائيل، وتبقى علاقتها متوترة مع دولة إسلامية محورية مثل تركيا، والمطلوب هو المصالحة على جميع المستويات".

ومن المقرر أن تترأس تركيا، قمة دول منظمة التعاون الإسلامي، التي ستعقد في مدينة إسطنبول، خلال الفترة من 10 إلى 15 أبريل المقبل. 

وكان وزير الخارجية التركي "جاويش أوغلو"، قال في تصريحات صحفية، الشهر الماضي، إن "حضور مصر اجتماع منظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول يجب فهمه على أنه مشاركة في اجتماع دولي، وليس مباحثات ثنائية، لكن لا مانع لدينا من إجراء مثل هذه المباحثات، ونلتقي مع مسؤولين مصريين في الكثير من المنتديات الدولية". 

وفي ذات السياق، قال "سعد الدين إبراهيم"، إن "مصر والسعودية تتفقان على محاربة تنظيم (داعش) الإرهابي، وإذا كانت تركيا ستساهم في ذلك فهذا يعتبر مصالحة (مع مصر) نحو خصم مشترك، لأن (داعش) يريد هدم كيانات الدول القائمة، ويجب على كل دول المنطقة التخلص منه". 

وأضاف "إبراهيم"، أنه طرح في وقت سابق مبادرة للتصالح بين النظام المصري، وجماعة الإخوان المسلمين، في محاولة لتحقيق السلم الاجتماعي، في مصر. 

وأشار، إلى أن أهم النقاط التي ترتكز عليها المبادرة، تتمثل في "أن يصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عفواً عاماً، على كل من صدر عليهم أحكاماً في الآونة الأخيرة، بسبب انتماءاتهم السياسية". 

وحول الاستجابة للمبادرة قال إبراهيم "لم يبد أحد الطرفين(النظام والإخوان) أي استعداد لها، فالنظام قال بأن كل من تلوثت أيديهم بالدماء لا يمكن العفو عنهم، بينما طالب الإخوان بإعادة الرئيس السابق محمد مرسي، ومعاقبة من تسببوا بإزاحته بطريقة غير شرعية". 

وتابع أن "الطرفان يتمسكان بالسقف الأعلى لمطالبهما، وهذا ليس غريباً حينما تكون هنالك مفاوضات بين الأطراف المتنازعة، ولكن لحسن الحظ فإن هناك شريحة من الجانبين، تحثُّ على مثل هذه المصالحة".

المصدر: الأناضول


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
قدم الرئيس السوداني عمر حسن أحمد البشير، اعتذاره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز عن عدم حضور القمة الإسلامية الأمريكية التي تعقد في العاصمة السعودية الرياض يوم الأحد المقبل لأسباب خاصة
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف