Ülker - Mutluluk Her Yerde

أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
19:29, 06 مايو 2016 الجمعة
أستراليا تعتذر وتدفع تعويضًا لمنظمة

أستراليا تعتذر وتدفع تعويضًا لمنظمة "أنقذوا الأطفال"
أعلنت الحكومة الأسترالية، اليوم الجمعة، أنها قدّمت اعتذارًا رسميًا، ودفعت تعويضًا لمنظمة خيريّة، بقيمة مليون دولار أسترالي (ما يعادل 736 ألفا و500 دولار أمريكي)، جرّاء اتهام الحكومة موظفيها ظلمًا بـ"الإساءة لطالبي اللجوء"، وإيقافها عن العمل بمركز احتجاز المهاجرين الأسترالي في جمهورية "ناورو"، بالمحيط الهادئ



أخبار العالم −

وقالت وزارة الهجرة الأسترالية، في بيان أصدرته اليوم، إنها "آسفة لإبعاد منظمة أنقذوا الأطفال (Save the Children)" من مركز ناورو، لاحتجاز المهاجرين، في 2 أكتوبر 2014، دون تقديم أسباب تفصيلية لهذه الخطوة آنذاك، المنظمة المذكورة، هي منظمة بريطانية غير حكومية، تُعنى بالدفاع عن حقوق الطفل حول العالم.

وأضاف البيان أنه "على الرغم من أن المنظمة لم تعد تقدم خدماتها في مركز ناورو، إلا أننا نقرّ بأنها منظمة ذات سمعة حسنة، وتقوم بأداء مهامها على أكمل وجه"، لافتًا أن "قرار إبعادها عن ممارسة أعمالها الخيرية في مركز الاحتجاز، لم يكن يستند على أي أسباب منطقية".

ونقلت قناة "ABC " الإخبارية الأسترالية، عن مات تينكلير، مدير المنظمة للعلاقات السياسية والشؤون العامة، قوله إن "المنظمة طالبت خلال المفاوضات الأولية بتعويض مادي يقدر بنحو مليون دولار أسترالي (ما يعادل مبلغ 736,500) دولارا أمريكيا، بسبب الضرر المادي والمعنوي، الذي تمخض عن قرار إبعادنا".

وأضاف أن "الحكومة الأسترالية رحّبت بمطالبنا، ونحن سعداء جدًا للتوصل اليوم إلى اتفاق مع الحكومة بعد مرور منظمتنا بمحنة مريرة".

يذكر أن طالب اللجوء الإيراني (23 عامًا)، المعروف باسم "أوميد"، قد سكب البنزين على ملابسه، وأضرم النار بنفسه، في 27 أبريل الماضي، احتجاجًا على احتجازه لمدة ثلاثة أعوام في "ناورو" أمام ممثلي الأمم المتحدة، أثناء زيارة لتقييم حالة طالبي اللجوء في المركز، وتم الإعلان عن وفاته بعد يومين من الحادث.

وبعد أيام قليلة، أعلنت السلطات في جمهورية "ناورو"، أن طالبة لجوء صومالية (21 عامًا)، أضرمت أيضًا النار في نفسها، داخل المركز ذاته، وتعاني الآن من حالة صحية حرجة جدًا.

وانتقدت أكثر من 100 دولة التقت في وقت سابق، بمنتدى الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، في جنيف بسويسرا، سياسة أستراليا بشأن المهاجرين، ووصفوا معاملتها لهم بـ"غير الإنسانية".

وكان بيتر أونيل، رئيس وزراء دولة بابوا غينيا الجديدة (جنوب غربي المحيط الهادي)، أعلن إغلاق مركز احتجاز المهاجرين الأسترالي، في جزيرة "مانوس" بالمحيط الهادئ، وذلك على خلفية إعلان المحكمة العليا في عاصمة البلاد بورت موريسبي، عدم قانونيته.

وتحتجز أستراليا، بموجب سياسة الهجرة الخاصة بها، المهاجرين الذين يصلون شواطئها، في مراكز بالجزر النائية في "مانوس"، و"ناورو"، الأمر الذي وُصف بأنه "انتهاك لحقوق الإنسان".

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، حثّت أستراليا، على "ضمان المعاملة الإنسانية، واحترام حقوق الإنسان لطالبي اللجوء، بما في ذلك اللاجئين المحتجزين في جزر المحيط الهادئ".

المصدر: الأناضول


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






كشفت صحيفة ديلي ستار البريطانية، عن مفارقة غريبة تسبب فيها قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظر المهاجرين من 7 دول، موضحة، أن وجه الاستغراب يأتي من أن تمثال الحرية الذي تشتهر به أمريكا صمم للترحيب بالمهاجرين إلى الولايات المتحدة.
قالت حركة الشباب الصومالية المتشددة الجمعة إن مقاتليها قضوا على عشرات الجنود الكينيين حينما هاجموا قاعدة عسكرية نائية في الصومال الخميس وهو ما نفاه الجيش الكيني.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف