أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
03:31, 25 مايو 2016 الأربعاء


"زين الدين التميمي".. خبير الرسم بالتنقيط في مدينة الخليل الفلسطينية - تقرير مصوَّر
يتعلم الطلاب في مركز للفنون بمدينة الخليل في الضفة الغربية من الفنان الفلسطيني "زين الدين التميمي" الخبير بهذا الشكل الفني يتعلمون كيفية الرسم بالتنقيط، أي رسم الصور باستخدام آلاف النُقط الصغيرة في دورات تستمر الواحدة منها مدة عشرة أشهر



أخبار العالم −

في مركز للفنون بمدينة الخليل في الضفة الغربية، يُسمع بشكل دائم، صوت نقر متواصل، فالطلاب يتعلمون طريقة للرسم بالتنقيط، من الفنان الفلسطيني زين الدين التميمي الخبير بهذا الشكل الفني، حيث يتعلم الطلاب كيف يرسمون صورا باستخدام أُلوف النقط الصغيرة، لتكوين صورة منها.

التميمي.. حاصل على درجة البكالوريوس في الكيمياء من جامعة الخليل، ولكنه يمارس الرسم كهواية، وهو يتطوع بإلقاء محاضرات في دورات لتعليم الرسم للتلاميذ، في مركز إسعاد الطفولة بمدينة الخليل.

يستخدم التميمي هذا الأسلوب لرسم صور متنوعة لمشاهير مثل ألبرت أينشتاين وحتى المغنية الفلسطينية ريم بنا (من عرب الداخل)، مشيراً إلى ارتباط الفن الوثيق، بقضية فلسطين وشهدائها وأسراها.

الدورة التي حاضر فيها التميمي بالطلاب في المركز، استمرت عشرة أشهر، أما هو فقد مر عليه 15 عاما وهو يدرس فيه، وكان هؤلاء الطلاب ينتقلون من مستوى لآخر كل شهر حتى نهاية الدورة حيث تعلموا الفن الرقمي والتنقيطي بالإتقان المطلوب.

وفي نهاية الدورة، اختار التميمي بالتعاون مع دائرة الأنشطة الشبابية والثقافية في بلدية الخليل، أفضل أعمال الطلاب الفنية لعرضها.

مئات الطلاب الذين تعلموا على يد التميمي، تعرفوا لأول مرة بتقنية الرسم بالتنقيط من خلال هذه الدورات. فالفنان زين الدين التميمي البالغ من العمر 22 عاما، يُدَرس الفن والرسم بالتنقيط منذ عام 2013.

يذكر أن اللوحات التي يتم إعدادها بهذه الطريقة، يستغرق إتمام إحداها ساعات عدة، حتى تصبح جاهزة للعرض أو للبيع.



  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قتل ثلاثة جنود غينيين من قوة حفظ السلام الدولية في مالي مساء أمس الخميس في كيدال (شمال شرق)، في هجوم تبناه الجمعة أبرز تحالف جهادي على صلة بتنظيم القاعدة في المنطقة.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف