أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
تحديث: 01:08, 26 مايو 2016 الخميس
إنطلاق السباق السنوي للسفن الشراعية في دبي بمشاركة 112 سفينة - تقرير مصوَّر

إنطلاق السباق السنوي للسفن الشراعية في دبي بمشاركة 112 سفينة - تقرير مصوَّر
إعتاد الصيادون المحليون في أنحاء منطقة الخليج ممارسة الغوص في الأعماق لاصطياد اللؤلؤ، إلى أن تراجعت سوق اللؤلؤ الطبيعي بعد طفرة النفط في دبي، لذا انطلق سباق القفال السنوي للسفن الشراعية في موسمه السادس والعشرين بمشاركة ثلاثة آلاف بحار على متن 112 سفينة للاحتفاء برحلات غواصي اللؤلؤ



أخبار العالم −

إنطلق سباق القفال السنوي للسفن الشراعية، في موسمه السادس والعشرين، بمشاركة 112 سفينة، بغرض الاحتفاء برحلات غواصي اللؤلؤ فيما مضى، بدأ السباق فجرا من جزيرة صير بونعير الواقعة على بعد 50 ميلا بحريا قبالة ساحل دبي، صوب خط النهاية قبالة جزيرة نخلة جميرا الشهيرة.

يمثل سباق القفال أيضا ختاما للموسم الرياضي البحري في دبي، مع بدء ارتفاع درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية وكذلك معدلات الرطوبة.

شارك في سباق هذا العام، ما يزيد على ثلاثة آلاف بحار وقد أقلعوا على متن سفن شراعية تقليدية، بطول 60 قدما، إنها تحاكي ما كان يبحر به في الماضي، غواصو اللؤلؤ والصيادون والتجار في دبي.

واعتاد الغواصون فيما مضى على التوقف للراحة في تلك الجزيرة، بعد قضائهم شهورا طويلة في البحر، قبل وصولهم إلى المحطة الأخيرة لرحلتهم في ميناء دبي.

تاريخيا، كان اللؤلؤ الطبيعي رمزا للفخامة ومؤشرا هاما للثراء والمكانة الاجتماعية في الشرق الوسط. فقداعتاد الصيادون المحليون في أنحاء منطقة الخليج، على ممارسة الغوص حتى الأعماق، في مياه التيارات المائية الدافئة، لاصطياد اللؤلؤ حيث أن اللؤلؤ كان يعد مصدرا رئيسيا للدخل بالنسبة لكثيرين حتى تراجعت سوق اللؤلؤ الطبيعي بشكل حاد، بعد طفرة النفط.

لايزال أصل تلك القوارب الشراعية التقليدية التي تستخدم في سباق القفال موضع جدل كبير حيث يجادل البعض بأن العرب أول من صنعها بينما يجادل آخرون بأنهم الهنود بينما يرى فريق ثالث أن الصينيين هم أول من صنعها. وقد صممت تلك السفن لتستطيع حمل شحنات ثقيلة من السلع على متنها.

يذكر أن السفينة "زلزال 25" المملوكة للشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، قد أحرزت المركز الأول في السباق وفازت بالناموس وجائزة السباق المالية.



  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قتل ثلاثة جنود غينيين من قوة حفظ السلام الدولية في مالي مساء أمس الخميس في كيدال (شمال شرق)، في هجوم تبناه الجمعة أبرز تحالف جهادي على صلة بتنظيم القاعدة في المنطقة.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف