أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
16:46, 08 يونيو 2016 الأربعاء
معرض

معرض "الأذواق العصرية والفنون" بإسطنبول يجذب آلاف الزائرين يومياً
يتوافد آلاف الزوار الأتراك والعرب، لزيارة معرض "الأذواق العصرية والفنون" السنوي، الذي تقيمه بلدية إسطنبول طيلة أيام شهر رمضان المبارك، بساحة جامع "السلطان أحمد"، وسط المدينة



أخبار العالم −

ويتيح المعرض الذي يتسم بهويته الإسلامية، للزوّار فرصةً للتسوّق وشراء الهدايا، بجانب أداء الصلاة في المسجد التاريخي (السلطان أحمد)، المجاور للمعرض.

فيما يعرض حرفيّون أفضل ما لديهم من أعمال يدوية، مثل النقش على النحاس، والخط، والرسم على الماء، والخياطة (الحياكة)، وتشكيل الزجاج، والفسيفساء، ومأكولات تاريخية من قبيل المعجون العثماني وشراب رمضان والخبز العثماني والحلويات المختلفة.

وبهذا الخصوص، قال أورهان كيفانج، صاحب معرض صناعة الفسيفساء "هذه الفنون من تاريخنا وحضارتنا الإسلامية، ومهمتنا هي عرض الحرف اليدوية على الناس بشكل جميل يلفت أنظارهم، خاصةً وأنّ كل الأشياء أصبحت تُصنع اليوم إلكترونياً بواسطة الحاسوب".

من جانبه، أوضح محمد صادق يارقجي، أحد الحرفيين المشاركين في المعرض، أن "المسلمين اليوم أصبحوا يقلدون الغرب في كل شيئ، طعامنا ولباسنا مثلهم، وهدفنا في هذا المعرض هو الرجوع لأصلنا، لهويتنا، وحضارتنا الإسلامية، التي تمثل لنا منهاج حياة"، وفقاً لتعبيره.

بدوره قال سمير حمادي (سائح جزائري)، "إسطنبول ليست غريبة بالنسبة لي، أزورها كل سنة مرة على الأقل، وخصوصاً في شهر رمضان أو أيام العيد، وأفضل مكان أقضي فيه أيام رمضان هو إسطنبول، لأنها تحافظ على طابعها الذي يجمع بين الشرق والغرب، ولا أشعر نفسي غريبًا فيها".

وأضاف حمادي، "أحضرت عائلتي معي إلى المعرض الذي أحضره كل عام، وفي كل مرة أتعرف على معلومات جديدة عن تركيا، وتراثها، وأعمالها اليدوية، وفنونها، وقمت بشراء هدايا لعائلتي، وأشياء أخرى سأضعها في بيتي، وأنا سعيد جدًا بوجودي هنا".

المصدر: الأناضول


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قتل ثلاثة جنود غينيين من قوة حفظ السلام الدولية في مالي مساء أمس الخميس في كيدال (شمال شرق)، في هجوم تبناه الجمعة أبرز تحالف جهادي على صلة بتنظيم القاعدة في المنطقة.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف