أخبار العالمتقليد ضابط مسلم وسام الإمبراطورية ببريطانيا | أوروبا |

أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
14:57, 12 يونيو 2016 الأحد
تقليد ضابط مسلم وسام الإمبراطورية ببريطانيا

تقليد ضابط مسلم وسام الإمبراطورية ببريطانيا
قلّد ولي عهد بريطانيا وأمير ويلز الأمير تشارلز الضابط المسلم في الجيش البريطاني نفيد محمد وسام الإمبراطورية البريطانية تقديرا لخدماته في الجيش وعمله على تمتين العلاقات بين القوات المسلحة البريطانية والأقليات في بريطانيا



أخبار العالم −

وقال النقيب نفيد محمد -الذي تم تكريمه في قصر باكينغهام- "إنه لشرف كبير لي أن يتم تقدير العمل الذي شاركت فيه على مر السنين، وأنا أتطلع إلى مواصلة ما دأبت على القيام به دائما، وهو تحسين صورة القوات المسلحة البريطانية في عيون مختلف المجتمعات في بريطانيا، لا سيما المسلمين البريطانيين".

من جانبه، قال مستشار الشؤون الإسلامية بوزارة الدفاع البريطانية الإمام عاصم حافظ الذي رافق النقيب محمد في الجيش والأنشطة المجتمعية "أنا فخور جدا كون النقيب نفيد محمد يواصل الحفاظ على تطبيق أعلى المعايير بالنسبة للقوات المسلحة البريطانية، وأن يتم تقدير جهوده بهذا الخصوص".

وأضاف عاصم أن "المسلمين في بريطانيا جزء لا يتجزأ من المجتمع البريطاني، حيث قدم المسلمون تضحيات عدة في خدمة بريطانيا سواء خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية أو في وقتنا الحالي".

بدوره، قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إدوين سموأل إن "التكريم الملكي البريطاني لضابط مسلم في الجيش البريطاني يؤكد أن المسلمين البريطانيين جزء رئيسي من المجتمع البريطاني، وأن حرية الاعتقاد جزء رئيسي من القيم البريطانية".

ويوجد أكثر من ثمانمئة مسلم في الجيش البريطاني، وهم يصومون شهر رمضان، ويحصلون على إجازة في عيدي الفطر والأضحى، فضلا عن تناولهم الطعام الذي يتوافق مع الشريعة الإسلامية.

المصدر: الجزيرة


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قتل ثلاثة جنود غينيين من قوة حفظ السلام الدولية في مالي مساء أمس الخميس في كيدال (شمال شرق)، في هجوم تبناه الجمعة أبرز تحالف جهادي على صلة بتنظيم القاعدة في المنطقة.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف