أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
14:25, 17 نوفمبر 2016 الخميس
لوحة للرسام

لوحة للرسام "كلود مونيه" تباع بـ 81 مليون دولار
حقّقت لوحة "كومة الحبوب" للرسام الفرنسي كلود مونيه، رقماً قياسياً من بين لوحاته، وبيعت بمبلغ 81.4 مليون دولار في مزاد علني بمدينة نيويورك الأمريكية



أخبار العالم −

وبيعت اللوحة في مزاد علني للوحات "الانطباعية والفن المعاصر" بدار كريستي بنيويورك، مساء الأربعاء، بمبلغ 81.4 مليون دولار، متجاوزة سعر أغلى لوحاته "Le Bassin aux Nymphéas" (مياه بركة الزنبق) التي بيعت عام 2008 بـ 80.4 مليون دولار.

ورسم مونيه لوحته في قريته "جيفرني"، التي تبعد 80 كيلو متراً عن العاصمة الفرنسية باريس، وصوّر فيها كومة من الحبوب بعد الحصاد رسمت بالألوان الأزرق والوردي والأصفر والأحمر.

وأنهى الفنان الفرنسي الذي يعدّ أحد رواد المدرسة الانطباعية رسم اللوحة عام 1891.

وشهد دار كريستي رقما قياسيا آخرا، ببيع لوحة "قاسية ومنحنية" للرسام الروسي فاسيلي كاندينسكي يعود تاريخها إلى عام 1934، ضمن مزاد لوحات "الانطباعية والفن المعاصر" بـ 23.3 مليون دولار.

والسعر الذي حققته اللوحة هو الأغلى بين لوحات الرسام الروسي، ففي عام 2012 بيعت لوحة للفنان الروسي بـ 23 مليون دولار.

وأشار دار كريستي أنَّ اللوحة رسمت بالتقنيات المستخدمة في الرسم بباريس بين عامي 1934-1935.

ولم يتم الإعلان عن الجهة التي قامت بشراء اللوحتين السابقتين.

وبحسب تصريحات لمدير مزادات لوحات الفن الانطباعي والفن المعاصر، بروك لامبلي لمراسل الأناضول، شارك في المزاد مقتنو التحف من 32 دولة.

وفي نفس المزاد، بيعت تحفة الرسام الإسباني بابلو بيكاسو (دورا مار) بـ 22.6 مليون دولار، واشتراها مقتني التحف الشهير الياباني "يوساكو مايزاوا".

ودورا مار (Dora Maar) هي مصورة وشاعرة ورسامة فرنسية، عرفت بأنها حبيبة وملهمة بابلو بيكاسو.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
لقي أكثر من عشرين شخص مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي لبيع القات في حي ودجر (جنوب العاصمة الصومالية مقديشو)، وأفادت مصادر أمنية للجزيرة بأن سيارة صغيرة انفجرت في وقت كانت تتواجد فيه أعداد كبيرة من المدنيين وعناصر من القوات الأمنية والشرطة بالمكان.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف