أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
13:26, 25 نوفمبر 2016 الجمعة
كولومبيا توقع اتفاقا جديدا للسلام مع

كولومبيا توقع اتفاقا جديدا للسلام مع "فارك"
وقع الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس وزعيم جماعة القوات المسلحة الثورية في كولومبيا (فارك) رودريغو لوندونو اتفاق سلام معدلاً لإنهاء حرب مستمرة منذ 52 عاما في رابع أكبر اقتصاد في أميركا اللاتينية



أخبار العالم

وتمّ التوقيع في مسرح بالعاصمة بوغوتا أمس الخميس وفي مراسم أقل صخبا من تلك التي شهدت توقيع اتفاق سابق رفضه ملايين الكولومبيين في استفتاء جرى في الثاني من أكتوبر الماضي لتساهل بنوده مع المتمردين.

وأجرت الحكومة الكولومبية والفارك محادثات في هافانا بكوبا على مدار السنوات الأربع الماضية لإنهاء أطول صراع في المنطقة، أودى بحياة أكثر من 220 ألف شخص وشرد الملايين في الدولة الواقعة في جبال الإنديز.

وقاد زعيم المعارضة والرئيس السابق ألفارو أوريبي رفض الاتفاق الأول، ويريد تغييرات أعمق على النسخة الجديدة، وهو أيضا غاضب لأن الرئيس سيصدق على الاتفاق في الكونغرس بدلا من طرحه في استفتاء آخر، داعيا إلى احتجاجات في الشوارع.

وقال أوريبي إن التصديق على الاتفاق بهذه الطريقة ليس صحيحا لأنه يتضمن خلافات جوهرية.

ومثل توقيع الاتفاق بداية عد تنازلي لمدة ستة أشهر تتخلى خلالها الفارك، التي تتألف من سبعة آلاف مقاتل، عن أسلحتها وتشكّل حزبا سياسيا.

وعلى الرغم من الارتياح الواسع النطاق لنهاية الصراع، يشعر كثير من الكولومبيين بالغضب لأن الاتفاق الجديد مثل السابق لا ينص على سجن زعماء الفارك الذين ارتكبوا جرائم حرب مثل الخطف والذبح ويسمح لهم بتولي مناصب سياسية.

ويريد سانتوس الذي حصل على جائزة نوبل للسلام الشهر الماضي لجهوده من أجل السلام، تطبيق الاتفاق في أسرع وقت ممكن للحفاظ على وقف ثنائي هش لإطلاق النار.

ويعود الصراع في كولومبيا إلى العام 1950 عندما هرب العديد من الثوار الكولومبيين الليبيراليين والشيوعيين من هجمات العسكريين التابعين للسلطات الحكومية إلى المناطق الشرقية غير المأهولة، وأعلنوا إقامة دولة مستقلة لهم بعيداً عن "ظلم الطبقة الحاكمة البرجوازية".

وفي عام 1966 أعلنت القوات المسلحة الثورية الكولومبية عن نفسها رسمياً، واستمرت المواجهات المسلحة مع الجيش الكولومبي حتى توقيع الاتفاق الأخير.

وأسفر الصراع المسلح بين القوات الحكومية وحركة الفارك عن مقتل 300 ألف شخص وتشريد 6.5 ملايين مواطن، وفق تقديرات رسمية.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
لقي أكثر من عشرين شخص مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي لبيع القات في حي ودجر (جنوب العاصمة الصومالية مقديشو)، وأفادت مصادر أمنية للجزيرة بأن سيارة صغيرة انفجرت في وقت كانت تتواجد فيه أعداد كبيرة من المدنيين وعناصر من القوات الأمنية والشرطة بالمكان.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف