أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
15:10, 29 نوفمبر 2016 الثلاثاء
ـ76 قتيلا بتحطم طائرة في كولومبيا

ـ76 قتيلا بتحطم طائرة في كولومبيا
أكدت السلطات الكولومبية أن 76 من أصل 81 راكبا لقوا حتفهم في حادث تحطم الطائرة التي تقل فريق تشابيكوينسي البرازيلي قرب مدينة ميديين في كولومبيا، فيما نجا خمسة ركاب بينهم المدافع ألن روشل (27 عاما)، بحسب المعلومات الرسمية



أخبار العالم

وكانت الطائرة التابعة للخطوط الجوية البوليفية (لاميا) قادمة من بوليفيا وتقل 72 راكبا -بينهم لاعبو تشابيكوينسي- وطاقما من تسعة أعضاء، وتحطمت في ثيرو غوردو بمنطقة لا يونيون بعد "أعطال كهربائية"، بحسب نداء الاستغاثة الذي كشف عنه المتحدث باسم هيئة الطيران المدني.

وتم انتشال العديد من الجثث في "منطقة من الصعب جدا الوصول إليها" بحسب رئيس بلدية لا سيخا القريبة من "ميديين" إلكين أوثوريو الذي أكد إنقاذ خمسة ركاب على قيد الحياة، وهم بحسب راديو "كاراكول" ثلاثة لاعبين من تشابيكوينسي وشخصان من طاقم الطائرة.

واللاعب الوحيد الذي أكدت السلطات نجاته من الحادث هو روشل، فيما ذكر راديو "كاراكول" اسمي الحارسين دانيلو (31 عاما) وجاكسون فولمان (24 عاما).

واقتصر الوصول إلى منطقة سقوط الطائرة على الطريق البري بسبب الظروف الجوية الصعبة، وتسببت الأمطار الغزيرة في تعليق عمليات البحث والإنقاذ.

وكانت الطائرة قد انطلقت من البرازيل وتوقفت في سانتا كروز دي لا سيرا في بوليفيا قبل استكمال رحلتها إلى ريونيغرو الكولومبية.

وكان من المفترض أن يتواجه تشابيكوينسي غد الأربعاء مع مضيفه أتلتيكو ناسيونال الكولومبي في ذهاب الدور النهائي لمسابقة كوبا سودا أميركانا، وهي البطولة الثانية من حيث الأهمية في أميركا الجنوبية بعد "كوبا ليبرتادوريس" والموازية للدوري الأوروبي في القارة العجوز.

وكان تشابيكوينسي يحلم بإحراز لقبه القاري الأول، وكان يزور كولومبيا للمرة الثانية في البطولة الحالية بعد أن تواجه مع جونيور في الدور ربع النهائي وخسر أمامه ذهابا (1-صفر) قبل أن يفوز إيابا (3-صفر). 


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
قُتل 10 أشخاص على الأقل وأصيب آخرون، اليوم الخميس، جراء انفجار لغم أرضي بسيارة تقل مدنيين في إقليم “شبيلي السفلى”، جنوبي الصومال، حسب مصادر محلية.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف