أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
14:31, 03 ديسمبر 2016 السبت


"الغذاء والدواء الأمريكية" تعتمد دواءً يحسّن حياة مرضى السكري
وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، على دواء جديد يحسّن حياة مرضى السكري من النوع الثاني، ويحد من موتهم بأمراض القلب والأوعية الدموية



أخبار العالم −

وأوضحت الهيئة في بيان لها اليوم السبت، أنها إعتمدت دواءا جديدا يدعى (Jardiance)، لتحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري.

وبحسب الهيئة، فإن أمراض القلب والأوعية الدموية تعد سببًا رئيسيًا لوفاة البالغين المصابين بالنوع الثاني من مرض السكري.

وتم اعتماد الدواء، بعد إجراء تجارب سريرية على أكثر من 7000 مريض يعانون من النوع الثاني من مرض السكري، وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأثبتت النتائج، أن الدواء يحد من خطر الموت بأمراض القلب والأوعية الدموية، مقارنة مع الدواء الوهمي.

وكشفت الهيئة أن الآثار الجانبية الأكثر شيوعا لدواء (Jardiance) هي التهابات المسالك البولية والتهابات الأعضاء التناسلية للإناث.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن حوالي 90% من الحالات المسجّلة في شتى أرجاء العالم لمرض السكري، هي حالات من النوع الثاني، الذي يظهر أساساً جرّاء فرط الوزن وقلّة النشاط البدني، ومع مرور الوقت، يمكن للمستويات المرتفعة من السكر في الدم، أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، والعمى، والأعصاب والفشل الكلوي.

في المقابل، تحدث الإصابة بالنوع الأول من السكري عند قيام النظام المناعي في الجسم بتدمير الخلايا التي تتحكم في مستويات السكر في الدم، وتكون معظمها بين الأطفال.

وأشارت المنظمة إلي أن أمراض القلب والأوعية الدموية تأتي في صدارة أسباب الوفيات في جميع أنحاء العالم، حيث يقضى نحو 17.3 مليون نسمة نحبهم جرّاء أمراض القلب سنويًا، ما يمثل 30% من مجموع الوفيات التي تقع في العالم كل عام، وبحلول عام 2030، من المتوقع وفاة 23 مليون شخص بسبب الأمراض القلبية سنويًا. 


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
قُتل 10 أشخاص على الأقل وأصيب آخرون، اليوم الخميس، جراء انفجار لغم أرضي بسيارة تقل مدنيين في إقليم “شبيلي السفلى”، جنوبي الصومال، حسب مصادر محلية.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف