أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
20:31, 20 ديسمبر 2016 الثلاثاء
روسيا وتركيا وإيران مستعدة لتكون ضامنة لحل الأزمة السورية

روسيا وتركيا وإيران مستعدة لتكون ضامنة لحل الأزمة السورية
أوضح وزير الدفاع الروسي "سيرجي شويغو" أن روسيا وتركيا وإيران مستعدة لأن تكون دولا ضامنة لحل الأزمة السورية



أخبار العالم −

وعقد شويغو اليوم الثلاثاء، لقائات ثنائية مع نظيريه التركي فكري إشيق، والإيراني "حسين دهكان" قبيل لقاء ثلاثي سيجمعهم في العاصمة الروسية موسكو.

وفي تصريح خلال لقائه دهكان، ذكر شويغو أن خبراء البلدان الثلاثة أعدوا إعلانا من أجل الخطوات التي سيتم اتخاذها حيال الحل في سوريا.

وأشار شويغو أن الخطوات المشتركة التي إتفقت الولايات المتحدة الأمريكية وشركائها بشأنها، فشلت جراء عدم وجود تأثير حقيقي لها على الأرض، وأضاف " روسيا وإيران وتركيا مستعدة لتكون ضامنة في إيجاد حل لإزمة سوريا".

وأكد وجود حاجة ملحة لإتخاذ خطوات جديدة متعلقة بالحل في سوريا، وبيّن أن وزراء الدفاع والخارجية لروسيا وإيران وتركيا سيوافقون على الإعلان المتعلق بالحل.

وخلال لقائه وزير الدفاع التركي، أوضح شويغو أن اغتيال السفير الروسي لدى أنقرة "أندريه كارلوف"، يعد عملا إرهابيا موجه ضد روسيا.

وأكد أن تحقيقًا شاملًا سيتم فتحه، معربا عن أمله في القبض على المتورطين ومحاسبتهم.

وشكر شويغو نظيره التركي لقدومه إلى موسكو من أجل بحث عدد من القضايا الهامة مثل مكافحة الإرهاب الدولي، وإيجاد حل للأزمة السورية، وأضاف بهذا الصدد "سنواصل مكافحتنا للإرهاب، وواثق بأننا سنصل إلى نتائج من خلال الجهود المشتركة". 

ومساء أمس الاثنين، تعرض السفير الروسي أندريه كارلوف، إلى هجوم مسلح أثناء إلقائه كلمة في معرض للصور تمّ تنظيمه بالتعاون بين السفارة الروسية وبلدية جانقيا في العاصمة التركية أنقرة؛ ما أدى لمقتله.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
لقي أكثر من عشرين شخص مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي لبيع القات في حي ودجر (جنوب العاصمة الصومالية مقديشو)، وأفادت مصادر أمنية للجزيرة بأن سيارة صغيرة انفجرت في وقت كانت تتواجد فيه أعداد كبيرة من المدنيين وعناصر من القوات الأمنية والشرطة بالمكان.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف