أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
13:07, 23 ديسمبر 2016 الجمعة
روسيا: قتلنا 35 ألف مقاتل بسوريا وكسرنا ثورات المنطقة

روسيا: قتلنا 35 ألف مقاتل بسوريا وكسرنا ثورات المنطقة
أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، الخميس، أن الغارات الروسية قتلت 35 ألفا من مقاتلي المعارضة السورية، وأنها أخمدت ثورات الشرق الأوسط، في وقت اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده باتت أقوى من أي "معتد محتمل"



أخبار العالم −

وخلال لقاء لكبار الضباط في مقر وزارة الدفاع في موسكو، قال شويغو إن الطيران الروسي نفذ 18800 طلعة في سوريا منذ سبتمبر 2015، مما أسفر عن تدمير 725 معسكرا للتدريب و4055 مواقع لصناعة الأسلحة، إضافة إلى مقتل 35 ألف مقاتل.

وأضاف أن تدخل موسكو "منع انهيار الدولة السورية"، وأن "سلسلة الثورات التي انتشرت في أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا انكسرت".

وأوضح وزير الدفاع الروسي أن قوات الصواريخ النووية الروسية سيتم دعمها العام المقبل بثلاث وحدات إضافية حديثة، وأن القوات الجوية ستتسلم كذلك خمس قاذفات إستراتيجية مطوّرة.

وخلال اللقاء نفسه، قال بوتين "نحن الآن أقوى من أي معتد محتمل"، مضيفا "يجب ألا نفقد تركيزنا إذا أردنا ألا يتغير هذا".

وحدد بوتين أولويات جيشه للعام المقبل، وهي تعزيز القوة الضاربة النووية لروسيا، وتحديث الأسلحة، وتشديد المراقبة على الحدود، مستخلصا الدروس من التدخل في سوريا وأجواء المواجهة مع الولايات المتحدة.

وتتزامن هذه التصريحات مع إجلاء آخر دفعات المدنيين ومقاتلي المعارضة من شرق حلب، حيث اعتبر رئيس النظام السوري بشار الأسد أن "تحرير حلب" ليس انتصارا لسوريا فقط، بل لإيران وروسيا أيضا، وذلك خلال استقباله اليوم وفدا من وزارة الخارجية الإيرانية.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






كشفت صحيفة ديلي ستار البريطانية، عن مفارقة غريبة تسبب فيها قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظر المهاجرين من 7 دول، موضحة، أن وجه الاستغراب يأتي من أن تمثال الحرية الذي تشتهر به أمريكا صمم للترحيب بالمهاجرين إلى الولايات المتحدة.
لقي أكثر من عشرين شخص مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي لبيع القات في حي ودجر (جنوب العاصمة الصومالية مقديشو)، وأفادت مصادر أمنية للجزيرة بأن سيارة صغيرة انفجرت في وقت كانت تتواجد فيه أعداد كبيرة من المدنيين وعناصر من القوات الأمنية والشرطة بالمكان.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف