أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
18:41, 25 ديسمبر 2016 الأحد
زلزال بقوة 7.7 يضرب جنوب تشيلي

زلزال بقوة 7.7 يضرب جنوب تشيلي
ضرب زلزال بقوة 7.7 درجات على مقياس ريختر، جنوب تشيلي الأحد



أخبار العالم −

هز زلزال بقوة 7.6 درجات جنوب تشيلي الأحد مما دفع الآلاف إلى إخلاء المناطق الساحلية وسط تحذيرات من أمواج مد عاتية (تسونامي)، بينما انقطعت الكهرباء عن 21 ألف منزل.

وعرقل الزلزال خطط الاحتفال بعيد الميلاد، حيث فر الآلاف من منازلهم بحثا عن مناطق مرتفعة وسط أمطار غزيرة ولكن لم ترد تقارير عن وفيات أو أضرار كبيرة.

ووقعت عشرات الهزات الارتدادية وتركزت الأضرار على طريق سريع جرى إغلاقه أمام حركة المرور، وقالت البحرية إن ثمانية موانئ في المنطقة أغلقت.

وفي وقت سابق، أصدر المسؤولون تحذيرا من تسونامي في المناطق التي تقع في نطاق ألف كيلومتر من مركز الزلزال على بعد 39 كيلومترا فقط جنوب غربي مدينة بويرتو كيون قبالة الساحل.

وعبر حسابها على تويتر، قالت رئيسة تشيلي ميشيل باشيليت "الأنباء الجيدة إلى الآن هي أننا لن نحتاج للحداد على أي وفيات نتيجة الزلزال، هدفنا إعادة الحياة إلى طبيعتها في المناطق المتضررة".

وأفاد شهود بأن سكانا في الأرجنتين الواقعة في الجهة الأخرى من سلسلة جبال الإنديز شعروا بالزلزال.

وأعلن المكتب الوطني للطوارئ أن خمسة آلاف شخص كانوا قد أخلوا منازلهم بإمكانهم العودة إليها.

يذكر أن تشيلي تعرضت لزلازل عنيفة من بينها زلزال بقوة 8.3 درجات في سبتمبر/أيلول 2015 تلاه تسونامي وأدى إلى مقتل 15 شخص وتشريد 16 ألفا.

وفي العام 2010 هزل زلزال بقوة 8,8 درجات وسط وجنوب البلاد وأعقبه مد تسونامي أسفر عن مقتل أكثر من خمسمئة شخص.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
لقي أكثر من عشرين شخص مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي لبيع القات في حي ودجر (جنوب العاصمة الصومالية مقديشو)، وأفادت مصادر أمنية للجزيرة بأن سيارة صغيرة انفجرت في وقت كانت تتواجد فيه أعداد كبيرة من المدنيين وعناصر من القوات الأمنية والشرطة بالمكان.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف