أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
15:00, 26 ديسمبر 2016 يوم الاثنين
اليابان: سنواصل مراقبة حاملة الطائرات الصينية في

اليابان: سنواصل مراقبة حاملة الطائرات الصينية في "الهادئ"
أعلنت اليابان أنها ستواصل مراقبة حاملة الطائرات الصينية "لياوننغ"، المتجهة نحو غرب المحيط الهادي عن كثب



أخبار العالم −

وقال المتحدث باسم الحكومة اليابانية، يوشيهدا سوغا، في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، أنه تم رصد "لياوننغ" في بحر الصين الشرقي على بعد قرابة 110 كيلومتر شمال شرقي جزيرة مياكو، وأن قوات الدفاع البحري الذاتي أكدت تقدم أول حاملة طائرات صينية نحو المحيط الهادئ.

وذكرت وزارة الدفاع اليابانية، أمس الأحد، أن قوات الدفاع الذاتي رصدت ثماني سفن حربية صينية، من بينها حاملة طائرات، كانت تتجه شرقا في بحر الصين الشرقي.

وكانت وزارة الدفاع الصينية أعلنت أمس، أن أسطولًا بحريًا لجيش التحرير الشعبي يضم حاملة الطائرات "لياوننغ"، اتجه نحو غرب المحيط الهادئ، وبات مستعدًا للقيام بمهام في عرض البحر.

ويضم الأسطول الصيني حاملة الطائرات، وسبع سفن بينها ثلاث مدمرات مزودة بصواريخ، وثلاث فرقاطات، وسفينة تموين، بحسب صحيفة "ساوث تشاينا مورننغ بوست"، الصادرة في هونغ كونغ.

وبحسب تقرير سنوي للولايات المتحدة، صدر في أبريل الماضي، حول التطورات المتعلقة بالأنشطة العسكرية والأمنية للصين، فإن بكين تمتلك ضمن إسطول بحر الصين الشرقي، 18 غواصة وأكثر من 80 سفينة حربية.

ولفت التقرير إلى امتلاك الصين 26 غواصة تعمل بالوقود النووي، وأكثر من 90 سفينة مختلفة ضمن اسطول بحر الصين الجنوبي، فيما يضم اسطولها لبحر الشمال حاملة طائرات، و20 غواصة 3 منها تعمل بالوقود النووي، إضافة إلى أكثر من 70 سفينة مختلفة.

وتشهد العلاقات بين بكين وبلدان المنطقة وواشنطن، توترات بسبب المناورات العسكرية التي تجريها الصين في المحيط الهادي وبحري الجنوب والشرق.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
لقي أكثر من عشرين شخص مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي لبيع القات في حي ودجر (جنوب العاصمة الصومالية مقديشو)، وأفادت مصادر أمنية للجزيرة بأن سيارة صغيرة انفجرت في وقت كانت تتواجد فيه أعداد كبيرة من المدنيين وعناصر من القوات الأمنية والشرطة بالمكان.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف