أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
14:11, 28 ديسمبر 2016 الأربعاء
الفالح: صادرات النفط السعودي للولايات المتحدة مستقرة فوق مليون برميل

الفالح: صادرات النفط السعودي للولايات المتحدة مستقرة فوق مليون برميل
قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، اليوم الأربعاء، ‏‏إن صادرات شركة أرامكو السعودية، أكبر شركة نفط في العالم، إلى الولايات المتحدة، مستقرة فوق مليون برميل يومياً



أخبار العالم −

وأضاف الفالح في مقابلة مع صحيفة الاقتصادية السعودية (خاصة) نشرت اليوم، أن ‏تقلبات أسعار النفط ليست جديدة على المملكة، و"أرامكو" تتعامل معها بهدوء ولا إلغاء لمشاريع الشركة.

وأشار الوزير الذي يرأس مجلس إدارة أرامكو، إلى أن الشركة ‏زادت ⁧‫مبيعاتها الفورية إلى عملائها في آسيا وأوروبا.

وفي هذا الصدد، بين أن المبيعات من مرافق التخزين الخارجية ‏‏العائدة لـ "أرامكو‬⁩" ارتفعت في أوكيناوا باليابان‬⁩ وروتردام في هولندا.

وذكر الفالح ان قيمة الدعم للطاقة في بلاده تقارب 270 مليار ريال (72 مليار دولار) سنوياً، "وإصلاحات منظومة أسعار الطاقة تهدف إلى تحقيق ميزانية متوازنة بحلول 2020".

وتأتي تصريحات الفالح، بعد شهور قليلة من إسقاط مجلس النواب الأمريكي بأغلبية كاسحة في سبتمبر الماضي "الفيتو" الذي استخدمه الرئيس باراك أوباما ضد مشروع قانون يتيح لأقارب ضحايا هجمات 11 سبتمبر 2001 بمقاضاة دول ينتمي إليها المهاجمون، بينها السعودية.

وتبدأ السعودية مطلع العام القادم، خفض إنتاجها بنحو 486 ألف برميل يومياً، تنفيذاً لاتفاق منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" القاضي بخفض الأعضاء 1.2 مليون برميل يومياً.

والسعودية أكبر مصدر للنفط في العالم وتنافس روسيا كأكبر منتجين للخام بأكثر من 10 ملايين برميل يومياً.

وتبلغ الطاقة التكريرية داخل المملكة بنحو 3.1 مليون برميل يومياً، وتخطط المملكة لزيادتها إلى 8 ملايين برميل خلال 10 سنوات.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
قُتل 10 أشخاص على الأقل وأصيب آخرون، اليوم الخميس، جراء انفجار لغم أرضي بسيارة تقل مدنيين في إقليم “شبيلي السفلى”، جنوبي الصومال، حسب مصادر محلية.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف