أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
15:09, 28 ديسمبر 2016 الأربعاء
الفيضانات تودي بحياة 50 شخصًا بالكونغو الديمقراطية

الفيضانات تودي بحياة 50 شخصًا بالكونغو الديمقراطية
لقي أكثر من 50 شخصا مصرعهم جراء الفيضانات الناجمة عن هطول الأمطار الغزيرة غربي الكونغو الديمقراطية



أخبار العالم −

وقال فالنتين فانغي ندونغي، منسّق المجتمع المدني في محافظة "الكونغو الوسطى"، أنّ "الأمطار الغزيرة التي هطلت، منذ أوّل أمس الإثنين، على مدينة بوما غربي البلاد، تسبّبت في حدوث فيضانات وإنهيارات أرضية".

وأضاف أنّ "50 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم للأسباب المذكورة".

ولفت مسؤول المجتمع المدني بالمحافظة التي تنتمي إليها المدينة المتضررة من الفيضانات، إلى أن الحصيلة مرشحة للإرتفاع في الساعات القليلة القادمة.

كما أشار إلى أن عمليات البحث والإغاثة متواصلة حتى الساعة (10.30 تغ) من اليوم.

ووفق المصدر نفسه، فإن الأحياء الـ 8 المتضررة بالمدينة لا تزال تغمرها المياه حتى الساعة المذكورة.

من جانبها، أكّدت وزيرة الصحة العامة للمحافظة، تيريز مامبو، في اتصال هاتفي مع الأناضول، حدوث الفيضانات ومصرع عدد من الأشخاص لم تحدّد عددهم.

واكتفت وزيرة المحافظة بوصف الحصيلة بـ "الثقيلة" و"الكارثية"، مرجعة الأسباب إلى فيضان نهري "كالامو" و"بانغو" وخروج السيول عن مجراها جراء هطول الأمطار بغزارة.

وخلال 2016، أودت الأمطار الغزيرة في الكونغو الديمقراطية بحياة نحو 100 شخص، وتسببت في فقدان الآلاف لمنازلهم.

من جهتها، تتهم السلطات المحلية، في تصريحات متواترة لعدد من مسؤوليها للأناضول، "البناء الفوضوي" في المناطق المتضررة، بالتسبب في حدوث كوارث مماثلة. 


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






كشفت صحيفة ديلي ستار البريطانية، عن مفارقة غريبة تسبب فيها قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظر المهاجرين من 7 دول، موضحة، أن وجه الاستغراب يأتي من أن تمثال الحرية الذي تشتهر به أمريكا صمم للترحيب بالمهاجرين إلى الولايات المتحدة.
لقي أكثر من عشرين شخص مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي لبيع القات في حي ودجر (جنوب العاصمة الصومالية مقديشو)، وأفادت مصادر أمنية للجزيرة بأن سيارة صغيرة انفجرت في وقت كانت تتواجد فيه أعداد كبيرة من المدنيين وعناصر من القوات الأمنية والشرطة بالمكان.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف