أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
19:49, 31 ديسمبر 2016 السبت
ألمانيا تبحث عن تونسي آخر على علاقة بهجوم الشاحنة

ألمانيا تبحث عن تونسي آخر على علاقة بهجوم الشاحنة
تبحث السلطات الألمانية عن رجل تونسي، تعتقد أنه أبرز عناصر الخلية التي ساعدت مواطنه أنيس العامري، على تنفيذ هجوم برلين، وسبق أن اعتقلته الشرطة لفترة وجيزة في نوفمبر 2015



أخبار العالم −

وقالت صحيفة بيلد اليوم السبت، نقلًا عن محققين لم تكشف عن هويتهم، إنهم توصلوا إلى أن العامري الذي قتل بعد 4 أيام من هجوم برلين على يد شرطي شمالي إيطاليا، كان على اتصال بـ"بلال بي"، وهو تونسي يعيش في العاصمة الألمانية، ومعروف لدى السلطات منذ عام أن لديه اتصالات مع تنظيم داعش الإرهابي".

وأضافت الصحيفة أن "بلال اعتقل في نوفمبر 2015 في برلين، وأطق سراحه بعد وقت قصير، بتهمة التحضير لجريمة جنائية".

وحسب المصدر ذاته، فإن الشرطة كان لديها معلومات في ذلك الوقت، أن بلال أحضر حقيبة متفجرات من تونس إلى ألمانيا، لتنفيذ هجوم إرهابي في مدينة دورتموند بولاية شمال الراين ويستفياليا (غرب)، لكنها أطلقت سراحه لأنها اكتشفت أن الحقيبة المقصودة لم يكن بها إلا عسل نحل وبعض الطعام.

وفي 19 ديسمبر الجاري، دهست شاحنة سوقًا لأعياد الميلاد قرب الكنيسة التذكارية في العاصمة الألمانية، ما أسفر عن مصرع 12 شخصًا وإصابة آخرين.

وفي 23 من الشهر نفسه، أعلنت الشرطة الإيطالية مقتل العامري (24 عامًا) المشتبه به الرئيسي في عملية اقتحام السوق في اشتباك مع شرطة ميلانو.

وأعلن تنظيم "داعش" الإرهابي، في بيان منسوب له، نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، مسؤوليته عن واقعة الدهس.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






كشفت صحيفة ديلي ستار البريطانية، عن مفارقة غريبة تسبب فيها قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظر المهاجرين من 7 دول، موضحة، أن وجه الاستغراب يأتي من أن تمثال الحرية الذي تشتهر به أمريكا صمم للترحيب بالمهاجرين إلى الولايات المتحدة.
لقي أكثر من عشرين شخص مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي لبيع القات في حي ودجر (جنوب العاصمة الصومالية مقديشو)، وأفادت مصادر أمنية للجزيرة بأن سيارة صغيرة انفجرت في وقت كانت تتواجد فيه أعداد كبيرة من المدنيين وعناصر من القوات الأمنية والشرطة بالمكان.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف