أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
13:13, 01 يناير 2017 الأحد
موازنة جديدة في ليبيا بنحو 26 مليار دولار
مقر البنك المركزي الليبي

موازنة جديدة في ليبيا بنحو 26 مليار دولار
قالت حكومة الوفاق الوطني في ليبيا إنه تم اعتماد إنفاق عام بقيمة 37 مليار دينار (25.7 مليار دولار) لسنة 2017، بعد اجتماعات مع المصرف المركزي وديوان المحاسبة والمؤسسة الوطنية للنفط



أخبار العالم −

وبحسب البيان الصادر عن حكومة الوفاق أمس الأول الجمعة فإن هذا الإنفاق يشمل 20.7 مليار دينار لتغطية أجور الموظفين، و6.3 مليارات دينار للسلع الأساسية والخدمات ودعم الوقود.

وقالت حكومة الوفاق والمصرف المركزي إنهما اتفقا على التعاون لحل المشكلات الاقتصادية الملحة في عام 2017. وكان المصرف المركزي قد رفض صرف التمويل العام قبل أن تحصل حكومة الوفاق على تأييد برلمان طبرق في شرق البلاد، وهو ما لم يتحقق حتى الآن.

وقال المصرف المركزي في بيان منفصل نشر يوم الخميس الماضي إنه "تم الاتفاق على البدء في اتخاذ جملة من الخطوات التنفيذية التي تساهم في تلبية الاحتياجات الضرورية والأساسية لرفع المعاناة عن المواطن واستعادة الثقة في القطاع المصرفي لتوفير السيولة".

وأضاف أنه يأمل أن يكون ذلك "بداية انفراج الأزمة، وأن تقوم الجهات المختلفة بتنفيذ الإجراءات اللازمة في الوقت المناسب في كنف القانون والشفافية".

من ناحية أخرى، قال رئيس حكومة الإنقاذ الوطني في ليبيا خليفة الغويل أمس السبت إن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق "لا يملك أية سلطة قانونية تؤهله لإصدار وإقرار الموازنة العامة للدولة"، وفق ما نقلته عنه وكالة الأناضول للأنباء.

وأضاف الغويل أن "تغيير اسم الموازنة العامة للدولة، واستخدام بدلا منها عبارة ترتيبات مالية، لا يغير من الأمر شيئا، وهذه الترتيبات يسري عليها ما يسري على إجراءات اعتماد الموازنة العامة للدولة".


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
لقي أكثر من عشرين شخص مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي لبيع القات في حي ودجر (جنوب العاصمة الصومالية مقديشو)، وأفادت مصادر أمنية للجزيرة بأن سيارة صغيرة انفجرت في وقت كانت تتواجد فيه أعداد كبيرة من المدنيين وعناصر من القوات الأمنية والشرطة بالمكان.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف