أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
11:22, 03 يناير 2017 الثلاثاء
البحرية الصينية: حاملة طائرات أجرت تدريبات في بحر الصين الجنوبي

البحرية الصينية: حاملة طائرات أجرت تدريبات في بحر الصين الجنوبي
قالت البحرية الصينية إن حاملة الطائرات الوحيدة التي تملكها الصين أجرت تدريبات في بحر الصين الجنوبي وذلك بعد أيام من قول تايوان إن الحاملة وسفنا مرافقة لها مرت على بعد 90 ميلا بحريا من جنوب الجزيرة وسط تجدد التوتر بين الجانبين.



رويترز- قالت البحرية الصينية إن حاملة الطائرات الوحيدة التي تملكها الصين أجرت تدريبات في بحر الصين الجنوبي وذلك بعد أيام من قول تايوان إن الحاملة وسفنا مرافقة لها مرت على بعد 90 ميلا بحريا من جنوب الجزيرة وسط تجدد التوتر بين الجانبين.

وأبحرت الحاملة لياونينج والسفن الحربية المرافقة لها قبالة الساحل الشرقي لتايوان فيما وصفته الصين بأنها تدريبات اعتيادية تتفق مع القانون الدولي.

وقالت البحرية الصينية على موقعها الرسمي للتدوينات المصغرة في ساعة متأخرة من مساء الاثنين إن الطائرات المقاتلة من الطراز جيه-15 المصاحبة للحاملة أجرت تدريبات في “ظروف بحرية معقدة” يوم الاثنين.

وأضافت أن مجموعة حاملة الطائرات أجرت أيضا تدريبات بالطائرات الهليكوبتر دون أن تذكر تفاصيل بشأن الموقع بدقة.

وتأتي المناورات وسط توترات جديدة مع تايوان ذات الحكم الذاتي – والتي تقول بكين إنها جزء من الصين- بعد أن أجرى الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب اتصالا هاتفيا مؤخرا برئيسة تايوان مما أغضب الصين.

وأثارت المجموعة البحرية الصينية قلق اليابان عندما عبرت بين جزيرتي مياكو وأوكيناوا اليابانيتين.

وأجرت القوات الجوية الصينية مناورات بعيدة المدى الشهر الماضي فوق بحر الصين الجنوبي وبحر الصين الشرقي مما أثار مخاوف في اليابان وتايوان. وقالت الصين وقتها إن تلك المناورات روتينية أيضا.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






كشفت صحيفة ديلي ستار البريطانية، عن مفارقة غريبة تسبب فيها قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظر المهاجرين من 7 دول، موضحة، أن وجه الاستغراب يأتي من أن تمثال الحرية الذي تشتهر به أمريكا صمم للترحيب بالمهاجرين إلى الولايات المتحدة.
لقي أكثر من عشرين شخص مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي لبيع القات في حي ودجر (جنوب العاصمة الصومالية مقديشو)، وأفادت مصادر أمنية للجزيرة بأن سيارة صغيرة انفجرت في وقت كانت تتواجد فيه أعداد كبيرة من المدنيين وعناصر من القوات الأمنية والشرطة بالمكان.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف