قال متحدث باسم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الخميس، إن أنقرة أبلغت مسؤولين أميركيين أنها لم تتلقَ دعماً كافياً في معركتها ضد تنظيم داعش في الخمسة والأربعين يوماً الأخيرة، وتتوقع مساندة كاملة لمحاولتها طرد المتطرفين من بلدة الباب السورية.

وأضاف المتحدث، إبراهيم كالين، لمحطة (كانال 24) التلفزيونية أن لديه انطباعاً بأن إدارة الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترمب، ستكون أكثر مراعاة "للحساسيات" التركية.

وبدأت تركيا عملية في سوريا في آب/أغسطس لطرد داعش من المنطقة قرب حدودها، ومنع جماعات كردية مسلحة من السيطرة على الأرض بعد رحيلهم.