أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
17:42, 05 يناير 2017 الخميس
تفجير بإزمير التركية والأمن يقتل مهاجميْن

تفجير بإزمير التركية والأمن يقتل مهاجميْن
هز انفجار مدينة إزمير (غربي تركيا) أسفر عن مقتل شرطي وسقوط عدد من الجرحى وتلته اشتباكات تمكنت خلالها قوات الأمن التركية من قتل منفذي العملية، كما تواصل البحث عن شخص ثالث على خلفية الهجوم.



هز انفجار مدينة إزمير (غربي تركيا) أسفر عن مقتل شرطي وسقوط عدد من الجرحى وتلته اشتباكات تمكنت خلالها قوات الأمن التركية من قتل منفذي العملية، كما تواصل البحث عن شخص ثالث على خلفية الهجوم.

وأفاد مراسل الجزيرة في تركيا المعتز بالله حسن بأن الانفجار تم بسيارة مفخخة قرب محكمة في المدينة المطلة على بحر إيجة، وتحديدا أمام المدخل الذي يستعمله القضاة والمدعون العامون.

وأضاف أنه بعد الانفجار الذي وقع في لحظة تشهد خروجا كثيفا لموظفي المحكمة مع نهاية الدوام، وقع تبادل لإطلاق النار بين قوات الأمن ومسلحين بادروا بالهجوم قبل أن تتمكن الشرطة من قتل اثنين منهم ولا تزال تبحث عن شخص ثالث.

ونقل المراسل عن مصادر إعلامية محلية أن العملية أسفرت عن مقتل شرطي وعشرة أشخاص آخرين. وأفاد تلفزيون "سي إن ن ترك" بأن النيران اشتعلت في سيارة واحدة على الأقل قرب المحكمة.

ويأتي هذا الانفجار بعد أيام قليلة من هجوم على ملهى ليلي في إسطنبول ليلة رأس السنة، سقط فيه 39 قتيلا وأصيب عشرات بجروح، بينهم أجانب، وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية ذلك الهجوم.

وتواصل السلطات التركية البحث عن منفذ الهجوم، وترجح أن يكون من عرقية الإيغور. وفي خضم ذلك لا تزال الاعتقالات مستمرة في صفوف المشتبه بصلاتهم مع منفذ الهجوم، وتم أمس اعتقال 27 شخصاً في محافظة إزمير.

المصدر : الجزيرة + وكالات


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
لقي أكثر من عشرين شخص مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي لبيع القات في حي ودجر (جنوب العاصمة الصومالية مقديشو)، وأفادت مصادر أمنية للجزيرة بأن سيارة صغيرة انفجرت في وقت كانت تتواجد فيه أعداد كبيرة من المدنيين وعناصر من القوات الأمنية والشرطة بالمكان.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف