أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
10:19, 06 يناير 2017 الجمعة
النواب الأميركي يندد بالقرار الأممي ضد الاستيطان

النواب الأميركي يندد بالقرار الأممي ضد الاستيطان
أقر مجلس النواب الأميركي الخميس بأغلبية كبيرة نصا يندد بالقرار الذي أصدره مجلس الأمن الدولي نهاية ديسمبر/كانون الأول وطالب فيه إسرائيل بوقف أنشطتها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.



أقر مجلس النواب الأميركي الخميس بأغلبية كبيرة نصا يندد بالقرار الذي أصدره مجلس الأمن الدولي نهاية ديسمبر/كانون الأول وطالب فيه إسرائيل بوقف أنشطتها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأيدت أغلبية بـ 342 صوتا في المجلس هذا النص الذي له دلالة رمزية كبيرة ولكن ليست له قوة القانون، مقابل 80، إذ أن السواد الأعظم من الغالبية الجمهورية صوت له، وكذلك فعل قسم كبير من الأقلية الديمقراطية.

وقال رئيس المجلس بول راين في جلسة التصويت على النص إن إدارة الرئيس باراك أوباما "تخلت عن حليفتنا إسرائيل في وقت كانت فيه بأمس الحاجة إلينا".

ويطالب النص بسحب قرار مجلس الأمن أو تعديله "كي لا يظل أحادي الجانب ومناهضا لإسرائيل" وعلى نحو يتيح التوصل إلى حل للنزاع عن طريق مفاوضات ثنائية مباشرة بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني وفق مضمونه.

ويضيف أن "الحكومة الأميركية عليها الاعتراض واستخدام الفيتو ضد كل قرار مستقبلي في مجلس الأمن الدولي يسعى لفرض حلول لقضايا الحل النهائي أو يكون أحادي الجانب أو مناهضا لإسرائيل".

ومن المقرر أن يصوت مجلس الشيوخ الأميركي على نص مشابه يتوقع أن يقر بأغلبية مماثلة لا سيما وأن الجمهوريين يهيمنون عليه أيضا.

وكان مجلس الأمن قد أصدر يوم 23 ديسمبر/ كانون الأول القرار رقم 2334، الذي يدين الاستيطان، بتأييد 14 دولة وامتناع الولايات المتحدة عن التصويت بعدما رفضت وللمرة الأولى منذ 1979 استخدام حق النقض لمنع صدوره، في خطوة لقيت انتقادات واسعة من الجمهوريين.

المصدر : الفرنسية


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
لقي أكثر من عشرين شخص مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي لبيع القات في حي ودجر (جنوب العاصمة الصومالية مقديشو)، وأفادت مصادر أمنية للجزيرة بأن سيارة صغيرة انفجرت في وقت كانت تتواجد فيه أعداد كبيرة من المدنيين وعناصر من القوات الأمنية والشرطة بالمكان.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف