أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
14:01, 07 يناير 2017 السبت
مقتل 31 معتقلاً في سجن روريما شمال البرازيل

مقتل 31 معتقلاً في سجن روريما شمال البرازيل
قتل 31 سجيناً الجمعة في سجن ولاية روريما في شمال البرازيل، بعد خمسة أيام من عصيان دام أودى بحياة 56 سجيناً في مانوس في الأمازون، وفق ما أعلنت السلطات.



أ ف ب – قتل 31 سجيناً الجمعة في سجن ولاية روريما في شمال البرازيل، بعد خمسة أيام من عصيان دام أودى بحياة 56 سجيناً في مانوس في الأمازون، وفق ما أعلنت السلطات.

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى مقتل 33 سجيناً، لكن السلطات خفضتها الى 31 قتيلاً بعد تفحص الجثث.

وعلى غرار ما حصل في مانوس، تم قطع رؤوس الضحايا وأوصالهم، وفقا لصور من داخل السجن حصلت عليها وكالة فرانس برس، تظهر عشرات الجثث المكدسة في حمام هائل من الدماء، في عملية تمت على خلفية حرب عصابات للسيطرة على سوق الكوكايين.

وقال أوزييل كاسترو وزير العدل في ولاية روريما إن هذا العمل “الهمجي حصل نحو الساعة الثانية صباحا (06,00 ت غ). لم يحصل تبادل لإطلاق النار، والضحايا قتلوا بأدوات حادة أو بأسلحة محلية الصنع″.

وأكدت حكومة ولاية روريما في بيان “إحصاء 31 قتيلاً في الساعات الأولى من صباح الجمعة في سجن مونتي كريستو الزراعي”.

وأضافت أن الوضع في السجن “بات تحت السيطرة”.

وتوجهت الشرطة الى السجن للتحقيق وحصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع.

وبحسب المكتب الإعلامي لحكومة روريما، هذه المجزرة الجديدة لم ترتكب خلال حركة عصيان لكنها كانت تحركاً سريعاً لمجموعة من السجناء استمر أقل من ساعة.

في تشرين الأول/أكتوبر، قتل 10 معتقلين في هذا السجن خلال مواجهات بين عصابتين للجريمة المنظمة.

ويضم هذا السجن أفرادا من كومندو فيرميلو المتحدر من ريو دي جانيرو حليف فاميليا دو نورتي التي تعتبرها الشرطة مسؤولة عن مجزرة مانوس ليل الأحد الإثنين.

ومعظم السجناء الذين قتلوا في مانوس كانوا أعضاء مفترضين في عصابة من ساو باولو تعد منافسة كومندو فيرميلو.

وأعلنت الحكومة البرازيلية الخميس خطوطاً عريضة لخطة أمنية وطنية جديدة مع بناء معتقلات حديثة في كل ولاية من ولايات البلاد الـ27.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:








ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
لقي أكثر من عشرين شخص مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي لبيع القات في حي ودجر (جنوب العاصمة الصومالية مقديشو)، وأفادت مصادر أمنية للجزيرة بأن سيارة صغيرة انفجرت في وقت كانت تتواجد فيه أعداد كبيرة من المدنيين وعناصر من القوات الأمنية والشرطة بالمكان.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف