Ülker - Mutluluk Her Yerde

أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
12:09, 08 يناير 2017 الأحد
البرادعي يستنكر بث مكالمات مسربة منسوبة له بفضائية مصرية

البرادعي يستنكر بث مكالمات مسربة منسوبة له بفضائية مصرية
استنكر محمد البرادعي، نائب الرئيس المصري، السابق، مساء السبت، بث مكالمات شخصية مسربة ومنسوبة له بإحدى الفضائيات المصرية الخاصة، مؤكدا أن بها “تحريف”.



الأناضول- استنكر محمد البرادعي، نائب الرئيس المصري، السابق، مساء السبت، بث مكالمات شخصية مسربة ومنسوبة له بإحدى الفضائيات المصرية الخاصة، مؤكدا أن بها “تحريف”.

وقال البرادعي، في حسابه الرسمي، بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “‏تسجيل وتحريف وبث المكالمات الشخصية إنجاز فاشي مبهر للعالم”، مضيفا: “أشفق عليك ياوطني (أي مصر)”.

ومساء أمس، بثّ أحمد موسى، الإعلامي المؤيد للنظام الحالي، في برنامجه اليومي، بإحدى الفضائيات المصرية الخاصة، 13 مكالمة شخصية نسبها للبرادعي، حول علاقاته ودوره في مصر عقب ثورة يناير/ كانون ثان 2011.

وأكد أن تلك المكالمات تكشف توجيه البرادعي اتهامات وسباب قال إنها للمؤسسة العسكرية ولسياسيين وإعلاميين، ومسؤولين مصريين سابقين، بينهم عمرو موسى، الأمين العام الأسبق للجامعة العربية، والقيادي اليساري، وقتها حمدين صباحي، والإعلامية لميس الحديدي، بخلاف مكالمة بينه وبين سامي عنان رئيس أركان الجيش المصري حينئذ، ونائب رئيس المجلس العسكري الذي كان يقود المرحلة الانتقالية عقب الثورة المصرية.

ولم يتسن للأناضول، على الفور، التأكد من صحة تلك المكالمات المسربة من عدمها من مصدر مستقل، غير أن البرادعي وفق تغريدته قال إنها “محرفة”، دون مزيد من التفاصيل.

جاء تسريب المكالمات بالتزامن مع إطلاق موسى هاشتاغا (وسما) مسيئا للبرادعي، بعد وقت قليل من تأكيد الأخير مساء أمس، عودته للعمل العام، بعد ما أسماه “ابتعاد لمدة 3 سنوات”، وذلك في مقابلة مع فضائية “العربي”، تبثها على 5 حلقات.

وأذاعت الحلقة الأولى للبرادعي، في أول ظهور إعلامي له على شاشة عربية منذ حوالي 3 سنوات، وتأتي قبل أيام من الذكرى السادسة لثورة 25 يناير/كانون الثاني، التي أطاحت بحكم حسني مبارك في العام 2011.

وتجاوب البرادعي الحائز على جائزة نوبل للسلام سنة 2005 مع حديث المحاور في أن يكون له دورا في التغيير لاسيما في مصر خلال الفترة المقبلة، مستدركا: “لكن لست وحدي”.

ووفق بيان سابق لفضائية “العربي”، سيتحدث البرادعي في الحلقات القادمة عبر برنامجها الأسبوعي “وفي رواية أخرى”، عن عدة قضايا أهمها: رؤيته لمستقبل مصر، والحل الذي يتمناه لأزمتيها السياسية والاقتصادية، ورؤيته لأزمات الدول العربية وعلى رأسها سوريا وفلسطين.

والبرادعي، وُصف في مطلع عام 2010، بـ”المُخلص من حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك”، حيث استقبله مئات النشطاء والشباب بمطار القاهرة في فبراير/ شباط 2010، وقاد بمشاركة الإخوان المسلمين، الجبهة الوطنية للتغيير (جمعت طيف كبير من المعارضة آنذاك)، وبرز اسمه بقوة عقب الإطاحة بمبارك في 11 فبراير/ شباط 2011.

وقاد منذ 5 ديسمبر/ كانون أول 2012 جبهة الإنقاذ الوطني، المعارضة لحكم محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا، وألقى كلمة حين أطاح قادة الجيش بالأخير، في يوليو/ تموز 2013.

وتولى منصب نائب رئيس الجمهورية المؤقت وقتها “عدلي منصور”، قبل أن يستقيل من منصبة منتصف أغسطس/ آب 2013، احتجاجا على فض اعتصامات مؤيدي مرسي بالقاهرة بالقوة مما خلف مئات القتلى والمصابين.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






نظم معهد يونس أمره (المركز الثقافي التركي) بالقاهرة، مساء أمس الأربعاء، بالتعاون من المؤسسة اليابانية، عرضاً للفيلم الياباني-التركي المشترك "أرطغرل 1890"، في دار الأوبرا المصرية بالقاهرة
قال عثمان بادنجي رئيس أركان جيش جامبيا اليوم الجمعة إنه لن تحدث أي حرب أو قتال في الوقت الذين يبذل زعماء دول غرب افريقيا محاولة أخيرة لإقناع يحيى جامع للتنازل عن السلطة.
أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده "لن تطرد أحدا" ردا على العقوبات التي أعلنتها واشنطن أمس الخميس ضد موسكو لاتهامها بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية