أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
10:02, 09 يناير 2017 يوم الاثنين
تنظيم الدولة يدمر أكبر معمل لتكرير الغاز في ريف حمص الشرقي في سوريا

تنظيم الدولة يدمر أكبر معمل لتكرير الغاز في ريف حمص الشرقي في سوريا
أكدت مصادر في وزارة النفط السورية أن صور تفخيخ معمل غاز حيان في ريف حمص الشرقي التي بثها تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” يوم الأحد هي صور من داخل المعمل.



د ب أ- أكدت مصادر في وزارة النفط السورية أن صور تفخيخ معمل غاز حيان في ريف حمص الشرقي التي بثها تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” يوم الأحد هي صور من داخل المعمل.

وقالت المصادر، التي طلبت عدم ذكر اسمها، لوكالة الانباء الالمانية “ان الصور الاولى لتفخيخ المعمل هي فعلاً من داخل المعمل اما صور الانفجار البعيدة فلم يتم التأكد منها”.

وأضافت المصادر إنه في حال “ثبت فعلاً ان معمل غاز حيان تعرض للتفجير وفق الصور التي بثها تنظيم داعش فهذه اكبر منشأة اقتصادية في سورية تتعرض للتدمير في عمل تخريبي منذ اندلاع الازمة السورية منتصف شهر اذار/ مارس 2011″.

وقالت مصادر ميدانية في القوات الحكومية السورية لوكالة الانباء الالمانية إن “اقرب نقطة للقوات الحكومية السورية عن معمل غاز حيان تبعد حوالي 30 كيلومترا وانهم لم يسمعوا صوت انفجار كبير في منطقة حيان”.

وذكرت مصادر اعلامية مقربة من القوات الحكومية إن “تفجير تنظيم داعش لمعمل غاز حيان يبدو أنه تم بعد أن نما إلى علمهم ان القوات الحكومية السورية وحلفائها يعدون لعملية عسكرية لطرد تنظيم داعش من مناطق حقول النفط والغاز (جزل ومهر وجحار) ومنطقة تدمر وان كل الاستعدادات اكتملت وان القوات الحكومية تنتظر الاوامر لبدء العملية العسكرية لذلك اقدم التنظيم على تدمير معمل غاز حيان الذي يعد اكبر معمل لتكرير الغاز في سورية”.

وكانت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة اعلنت يوم الاحد أن التنظيم دمّر شركة حيان للغاز شرق حمص بشكل كامل بتفجير عدد كبير من العبوات الناسفة داخلها.

وكان المعمل قد بدأ تشغيله بداية العام 2011 وينتج 3 مليون متر مكعب من الغاز ونحو 180 طناً من الغاز المنزلي وبلغت تكلفته 290 مليون يورو.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
قُتل 10 أشخاص على الأقل وأصيب آخرون، اليوم الخميس، جراء انفجار لغم أرضي بسيارة تقل مدنيين في إقليم “شبيلي السفلى”، جنوبي الصومال، حسب مصادر محلية.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف