أكد رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدرم، الأحد، رفض بلاده المطلق تمركز حزب العمال الكردستاني "بي كا كا" في قضاء سنجار بمحافظة نينوى شمالي العراق، وتمددها في المنطقة بشكل أكبر.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده يلدرم مع رئيس الإقليم الكردي في العراق مسعود بارزاني بمدينة أربيل، المحطة الثانية من زيارته الرسمية إلى البلاد، والتي بدأت السبت ببغداد. وقال يلدرم: "لا يمكن القبول أبدا بهجمات "بي كا كا" على تركيا انطلاقا من الأراضي العراقية، وسيتم اتخاذ كل ما يقتضيه الأمر في هذا الخصوص، وكذلك لا يمكن على الإطلاق قبول تمدد هذه المنظمة الإرهابية إلى الغرب وتمركزها في سنجار".

وأضاف مخاطبا بارزاني: "هذه قضية أمنية بالنسبة لتركيا، وكذلك بالنسبة لكم وللحكومة المركزية في العراق، ولهذا نحن بحاجة لعمل مشترك في هذا الخصوص".

كما أكد يلدرم أن بلاده لن تسمح إطلاقا لتنظيم "ب ي د" (حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا)، بفرض "سياسة أمر واقع" في شمال سوريا. واتهم مسلحي تنظيم "ب ي د" بتهجير السكان المحليين من العرب والأكراد من ديارهم في شمال سوريا، وفرض احتلال على المنطقة.

وتابع يلدرم: "نحن ندرك جيدا ما يمارسه هؤلاء أيا كانت المسميات التي يتسترون بها، فهم امتداد لمنظمة حزب العمال الكردستاني، ولا يمكن إخفاء الحقيقة من خلال تغيير الأسماء، لأن "بي كا كا" و"ب ي د" و"ي ب ك" كلهم سواء"، بحسب تعبيره.