أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
11:37, 11 يناير 2017 الأربعاء
كارتر: أمريكا قد لا تسقط أي صاروخ باليستي عابر للقارات تطلقه كوريا الشمالية

كارتر: أمريكا قد لا تسقط أي صاروخ باليستي عابر للقارات تطلقه كوريا الشمالية
قال وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر إن الجيش الأمريكي قد يراقب أي صاروخ باليستي عابر للقارات تختبر كوريا الشمالية إطلاقه ويجمع المعلومات عنه بدلا من أن يدمره طالما أن الاختبار لا يمثل تهديدا.



رويترز- قال وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر إن الجيش الأمريكي قد يراقب أي صاروخ باليستي عابر للقارات تختبر كوريا الشمالية إطلاقه ويجمع المعلومات عنه بدلا من أن يدمره طالما أن الاختبار لا يمثل تهديدا.

وأعلنت كوريا الشمالية يوم الأحد أنها قد تختبر صاروخا باليستيا عابرا للقارات في أي وقت ومن أي مكان يحدده زعيمها كيم جونغ أون قائلة إن السياسة الأمريكية العدائية هي السبب في تطويرها للأسلحة.

وقال كارتر الثلاثاء في آخر إفادة صحفية له قبل أن تترك إدارة الرئيس باراك أوباما السلطة في 20 يناير كانون الثاني “إذا كان الصاروخ تهديدا فسيتم اعتراضه. وإذا لم يكن تهديدا فلن نفعل ذلك بالضرورة”.

وأضاف “لأنه قد يكون من مصلحتنا أكثر أن نوفر أولا مخزوننا الاعتراضي وثانيا جمع المعلومات بدلا من (اعتراض الصاروخ الباليستي العابر للقارات) عندما لا يمثل تهديدا”.

وسيظل جوزيف دانفورد في منصب رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية واتفق مع كارتر في الرأي لكنه لم يتطرق إلى التفاصيل. وتعني تصريحات كارتر أن القيام بعمل عسكري أمريكي احتمال قائم في ظل أي سيناريو.

وتأتي تصريحات كارتر بعد أكثر من أسبوع من تعهد الرئيس المنتخب دونالد ترامب بأن كوريا الشمالية لن تنفذ تهديدا أبدا باختبار صاروخ باليستي عابر للقارات. وكتب ترامب تغريدة في الثاني من يناير كانون الثاني قال فيها “هذا لن يحدث”.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
لقي أكثر من عشرين شخص مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي لبيع القات في حي ودجر (جنوب العاصمة الصومالية مقديشو)، وأفادت مصادر أمنية للجزيرة بأن سيارة صغيرة انفجرت في وقت كانت تتواجد فيه أعداد كبيرة من المدنيين وعناصر من القوات الأمنية والشرطة بالمكان.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف