أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
12:36, 15 فبراير 2017 الأربعاء
مقاتلات روسية تشن أعنف قصف جوي على درعا السورية

مقاتلات روسية تشن أعنف قصف جوي على درعا السورية
أعلنت مصادر في المعارضة السورية وشهود عيان أن مقاتلات روسية قصفت مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة في مدينة درعا يوم أمس الثلاثاء، في حملة قصف جوية وصفت بالمكثفة، نقلا عن قناة "العربية"، الأربعاء.



العربية

أعلنت مصادر في المعارضة السورية وشهود عيان أن مقاتلات روسية قصفت مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة في مدينة درعا يوم أمس الثلاثاء، في حملة قصف جوية وصفت بالمكثفة، نقلا عن قناة "العربية"، الأربعاء.

ويأتي القصف الروسي دعما لقوات النظام ولمواجهة اقتحام فصائل من المعارضة حي المنشية في مدينة درعا في مواجهة محاولات جيش الأسد التقدم جنوبا باتجاه أحد المعابر الحدودية.

وبدأت حملة القصف الروسية، الاثنين، وهي الأعنف منذ أن تدخلت روسيا في سوريا قبل أكثر من عام.

واقتحمت فصائل من المعارضة المسلحة يوم الأحد حي المنشية شديد التحصين في معركة أطلقت عليها اسم "الموت ولا المذلة" وقالت إن هدف الحملة إحباط أي محاولة من الجيش للسيطرة على معبر حدودي استراتيجي مع الأردن.

ومن شأن سيطرة الجيش على المعبر الخاضع للمعارضة ومساحات من الأراضي في القطاع الجنوبي من المدينة أن تفصل بين المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في شرق وغرب المدينة.

وأعلن الجيش السوري أن المعارضة فشلت في تحقيق مكاسب وأن قواته ألحقت بها خسائر كبيرة.

ينتمي مقاتلو المعارضة إلى فصائل الجيش السوري الحر إلى جانب أعضاء من هيئة تحرير الشام وهي جماعة إسلامية تشكلت حديثا ويقودها فصيل كان تابعا للقاعدة في السابق.

وأفاد مصدر بالمعارضة أن ما لا يقل عن 30 غارة روسية نفذت الثلاثاء ما منع المعارضة من تحقيق مزيد من المكاسب في الجيب شديد التحصين بعدما سيطروا على أجزاء كبيرة من الحي.

وأكد إبراهيم عبد الله القيادي الكبير في المعارضة المسلحة أنه "عندما بدأ النظام يفقد السيطرة على بعض المناطق... بدأت الطائرات الروسية عملياتها."

وامتد القتال أيضا إلى مناطق أخرى في المدينة حيث أطلق المعارضون قذائف المورتر على أجزاء تسيطر عليها الحكومة. وأفاد سكان أن الجيش أطلق صواريخ أرض-أرض على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في المدينة.

والمعارك في درعا هي الأشد منذ أن بدأ تحالف من المعارضة الرئيسية يدعى "الجبهة الجنوبية" حملة عسكرية فاشلة للسيطرة عليها بالكامل في 2015.

ولم تشهد المحافظة المتاخمة لكل من إسرائيل والأردن نفس الدمار الذي سببه القصف الجوي الروسي بشمال سوريا بعدما كثفت روسيا تدخلها العسكري في سوريا في 2015.

ويسيطر مقاتلو الجيش السوري الحر على ما لا يقل عن نصف المحافظة الجنوبية لكن جماعات تابعة لتنظيم داعش لها وجود في منطقة إلى الغرب من مدينة درعا في منطقة وادي اليرموك قرب مرتفعات الجولان.

وكشف عمال إغاثة إن طائرات أصابت مستشفى ميدانيا في درعا يحصل على تمويل غربي وإن الغارات قتلت 7 على الأقل من أعضاء أسرة واحدة في المنطقة الحدودية حيث فر كثير من السكان في الأيام الأولى من الصراع السوري.

وقالت لجنة الإنقاذ الدولية التي مقرها واشنطن والتي تدعم المستشفى في بيان إن أربعة من المسعفين أصيبوا في الهجوم.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
قدم الرئيس السوداني عمر حسن أحمد البشير، اعتذاره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز عن عدم حضور القمة الإسلامية الأمريكية التي تعقد في العاصمة السعودية الرياض يوم الأحد المقبل لأسباب خاصة
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف