أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
10:01, 16 فبراير 2017 الخميس
تنظيم الدولة يعدم ثمانية مدنيين رمياً بالرصاص في كركوك العراقية

تنظيم الدولة يعدم ثمانية مدنيين رمياً بالرصاص في كركوك العراقية
قال ضابط في الشرطة العراقية، إن تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” الإرهابي أعدم ثمانية مدنيين الأربعاء، في محافظة كركوك شمالي البلاد، بتهمة التعاون مع القوات الأمنية.



 الأناضول- قال ضابط في الشرطة العراقية، إن تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” الإرهابي أعدم ثمانية مدنيين الأربعاء، في محافظة كركوك شمالي البلاد، بتهمة التعاون مع القوات الأمنية.

وأوضح النقيب حامد العبيدي في تصريح للأناضول، نقلا عن مصادر استخباراتية أن “داعش أعدم المدنيين الثمانية رميا بالرصاص في قضاء الحويجة الذي يسيطر عليه جنوب غربي كركوك”.

وأضاف العبيدي أن “التنظيم أعدم الضحايا بعد أن أدانهم فيما يعرف لديه بالمحاكم الشرعية (محاكم غير رسمية خاصة بالتنظيم) بتهمة التخابر مع القوات العراقية وقوات البيشمركة (تابعة الإقليم الكردي)”.

ولايزال تنظيم الدولة الاسلامية يسيطر على جيب كبير جنوب غربي محافظة كركوك ويضم قضاء الحويجة وناحيتي الرياض والزاب، في حين تحكم قوات البيشمركة قبضتها على بقية أجزاء المحافظة.

وعلى مدى الأشهر الماضية شن مسلحو تنظيم الدولة هجمات عنيفة انطلاقا من قضاء الحويجة على كركوك ومحافظة ديالى المجاورة.

يأتي ذلك في وقت تشن القوات العراقية منذ تشرين الأول/ أكتوبر الماضي حملة عسكرية لاستعادة مدينة الموصل (شمال)، وهي آخر المعاقل الكبيرة للتنظيم في البلاد.

وفور الانتهاء من استعادة الموصل، ستبدأ القوات العراقية بهجمات على المعاقل الأصغر للتنظيم في شمالي وغربي البلاد بينها الحويجة، بحسب مسؤولين عراقيين.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
لقي أكثر من عشرين شخص مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي لبيع القات في حي ودجر (جنوب العاصمة الصومالية مقديشو)، وأفادت مصادر أمنية للجزيرة بأن سيارة صغيرة انفجرت في وقت كانت تتواجد فيه أعداد كبيرة من المدنيين وعناصر من القوات الأمنية والشرطة بالمكان.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف