أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
11:25, 17 فبراير 2017 الجمعة
70 قتيلا على الاقل بتفجير انتحاري تبناه تبناه تنظيم الدولة داخل مزار صوفي في باكستان

70 قتيلا على الاقل بتفجير انتحاري تبناه تبناه تنظيم الدولة داخل مزار صوفي في باكستان
أسفر تفجير انتحاري تبناه تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” عن سبعين قتيلا على الاقل مساء الخميس داخل مزار صوفي في جنوب باكستان، ما اثار صدمة في البلاد بعد سلسلة هجمات في بداية الاسبوع.



أ ف ب- أسفر تفجير انتحاري تبناه تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” عن سبعين قتيلا على الاقل مساء الخميس داخل مزار صوفي في جنوب باكستان، ما اثار صدمة في البلاد بعد سلسلة هجمات في بداية الاسبوع.

وقال وزير الصحة الإقليمي اسكندر علي ماندرو إن 70 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 250 آخرون بجروح بينهم 40 حالاتهم حرجة.

وتم إرسال اطباء وطواقم علاج الى المكان في سيارات إسعاف فيما أعلنت حال الطوارئ في مستشفيات كراتشي، وفق ما افاد ماندرو.

ووقع التفجير في مدينة سهوان على بعد حوالى مئتي كلم شمال شرق المدينة الساحلية الجنوبية كراتشي. وارتكبه انتحاري دخل الضريح وفجر نفسه بين الموجودين في المكان المكتظ ليلة الخميس التي تعتبر وقتا مقدسا للصلاة بالنسبة لمريدي صاحب المقام لال شهبز قلندر.

وسارع تنظيم الدولة الاسلامية الى تبني التفجير بحسب ما نقلت وكالة اعماق التابعة له.

وذكرت الوكالة أن “استشهاديا من الدولة الاسلامية فجر سترته الناسفة بتجمع للشيعة في مزار (لال شهباز قلندر) في منطقة سيهون” في اقليم السند بجنوب باكستان.

وقال شاهد يدعى حق نواز خان سولانجي إن “بعض الجثث قطعت رؤوسها وأطرافها، والجرحى كانوا يصرخون من الألم ويطلبون المساعدة”.

وأضاف “لقد قلنا إنه يوم القيامة، كانت الجثث تسبح في برك الدم”.

- “قوى معادية”

ودان رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف الاعتداء في بيان وقال ان “اعتداء ضد واحد منا هو اعتداء علينا جميعا”.

واضاف ان “الايام الاخيرة كانت صعبة، وقلبي مع الضحايا. ولكن ينبغي الا ندع هذه الاحداث تثير انقساما بيننا او ترعبنا. لقد واجهنا ظروفا اكثر صعوبة وصمدنا. سأبذل ما في وسعي لاحمي هذا البلد”.

ودعا قائد الجيش الجنرال قمر جواد بجوا إلى الهدوء، واكد للباكستانيين ان “قواكم الامنية لن تدع قوى معادية تنتصر”.

من جهته، اكد الرئيس الباكستاني مأمون حسين ان “العمليات ضد الارهابيين ستستمر في كل انحاء البلاد”، مضيفا “لن ندع اناسا ابرياء تحت رحمة الارهابيين وسنثأر لكل قطرة دماء”.

بدوره، وصف السفير الأمريكي في إسلام آباد الاعتداء بـ”الجبان والمخزي”.

وفي رد فعل على الهجوم، أغلقت باكستان حدودها مع أفغانستان، التي تتهمها إسلام آباد بانتظام بإيواء متطرفين باكستانيين على أراضيها. فيما تعتبر كابول من جهتها أن باكستان تدعم متمردي طالبان.

واضافة الى تفجير المرقد، انفجرت عبوة محلية الصنع الخميس لدى مرور قافلة عسكرية في محافظة بلوشستان المضطربة في جنوب غرب البلاد، ادت الى مقتل ثلاثة جنود واصابة اثنين اخرين، بحسب الجيش.

وقتل أربعة من رجال الشرطة ومدني برصاص مسلحين يستقلون دراجة نارية في مدينة ديرا اسماعيل خان في شمال غرب البلاد.

وتعرضت باكستان هذا الاسبوع لسلسلة هجمات انتحارية تبنتها طالبان الباكستانية. وقد اثارت صدمة في صفوف السكان الذين كانوا بدأوا يشعرون بهدوء نسبي بعد اعوام من العنف.

والاكثر دموية بين تلك الهجمات كان استهداف مدينة لاهور الاثنين ما خلف 13 قتيلا.

وقتل ستة اخرون الاربعاء في سلسلة اعتداءات انتحارية اقل دموية في بيشاور عاصمة ولاية خيبر بختنخوا وفي المناطق القبلية المحاذية لافغانستان.

وبعيد اعتداء لاهور، قتل عنصران في وحدة لتفكيك الالغام في كويتا عاصمة بلوشستان.

واعلنت الخارجية الباكستانية الاثنين أن أكثر من ستين الف شخص قتلوا وتم انفاق 11 مليار دولار في الحرب على الارهاب، وذلك ردا على انتقادات أمريكية.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






كشفت صحيفة ديلي ستار البريطانية، عن مفارقة غريبة تسبب فيها قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظر المهاجرين من 7 دول، موضحة، أن وجه الاستغراب يأتي من أن تمثال الحرية الذي تشتهر به أمريكا صمم للترحيب بالمهاجرين إلى الولايات المتحدة.
لقي أكثر من عشرين شخص مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي لبيع القات في حي ودجر (جنوب العاصمة الصومالية مقديشو)، وأفادت مصادر أمنية للجزيرة بأن سيارة صغيرة انفجرت في وقت كانت تتواجد فيه أعداد كبيرة من المدنيين وعناصر من القوات الأمنية والشرطة بالمكان.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف