أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
13:00, 07 مارس 2017 الثلاثاء
تركيا تستبعد شن حملة عسكرية على منبج

تركيا تستبعد شن حملة عسكرية على منبج
استبعد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم قيام بلاده بحملة عسكرية ضد منبج بريف حلب الشرقي في سوريا بالوقت الحالي، بينما أعلنت الولايات المتحدة نشر جنود في المدينة بهدف "الردع ومنح الثقة".



استبعد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم قيام بلاده بحملة عسكرية ضد منبج بريف حلب الشرقي في سوريا بالوقت الحالي، بينما أعلنت الولايات المتحدة نشر جنود في المدينة بهدف "الردع ومنح الثقة".

وقال يلدرم في لقاء تلفزيوني إن "أي حملة عسكرية على منبج في الظروف الحالية، ودون تنسيق مع الولايات المتحدة وروسيا، لن تسفر عن نتيجة، بل تزيد من تعقيد الوضع هناك".

وأشار إلى أن مسؤولي بلاده "يجرون مع الأطراف المعنية لقاءات مكثفة للتشاور حول المسائل التقنية والعسكرية هناك".

وحول احتمال عملية عسكرية مشتركة ضدّ تنظيم الدولة في محافظة الرقة، قال يلدرم "قدمنا خطة إلى واشنطن حول هذا الموضوع لكن لم نتلق ردا رسميا إلى الآن، وكل ما يكتب ويقال حول هذه المسألة مجرد ادعاءات وشائعات لا أكثر".

وأكّد رئيس الوزراء التركي مجددا أنّ بلاده لن تشارك في أي عملية عسكرية محتملة في الرقة "في حال مشاركة التنظيمات الإرهابية فيها".

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن الجيش الأميركي نشر عددا صغيرا من جنوده في منبج بهدف "الردع ومنح الثقة" مؤكدة أن تلك القوات ليس لها صلاحية الدخول في مواجهة مع قوات أخرى.

وقال الناطق باسم "البنتاغون" جيف ديفيس في تصريح للصحفيين أمس الاثنين "لقد تم نشر جنود أميركيين داخل مدينة منبج ومحيطها من أجل الردع ومنح الأمن كونهم جزءًا من التحالف الدولي. هذه المهمة هدفها ردع مهاجمة أطراف لطرف آخر غير تنظيم الدولة الإسلامية".

وأضاف ديفيس أن "القوات المدعومة من تركيا اقتربت من غرب منبج" مبينا أنهم رأوا أرتال النظام، ووحدات روسية جاءت إلى المنطقة. وأوضح "لقد نشرنا قوات محددة داخل منبج وغربها حتى يركز الجميع على داعش (تنظيم الدولة)". وامتنع عن ذكر اسم أي القوات التي تقلقهم.

وأردف "لسنا هناك من أجل الدخول في اشتباكات مع أحد، نحن هناك لتذكير الجهات التي تريد خوض اشتباكات بأنه ينبغي أن تكون الحرب ضد داعش".

وبيّن أن الجنود الأميركيين لديهم حق الدفاع عن أنفسهم "إلا أنه ليس لديهم صلاحية الدخول في اشتباكات مع أي قوات في المنطقة".

ولفت ديفيس إلى أن عدد الجنود الأميركيين في سوريا يبلغ 503 جنود، مشيرا أن هذا العدد قابل للزيادة على ضوء طلب من القادة العسكريين الميدانيين في المنطقة.

وذكر أن الجنود الذين نشروا في منبج من أجل التناوب ولفترة قصيرة، وأن عدد المركبات المصفحة في المنطقة أقل من 12.

المصدر : الجزيرة + وكالات


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
قُتل 10 أشخاص على الأقل وأصيب آخرون، اليوم الخميس، جراء انفجار لغم أرضي بسيارة تقل مدنيين في إقليم “شبيلي السفلى”، جنوبي الصومال، حسب مصادر محلية.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف