أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
20:14, 16 مارس 2017 الخميس
ثمانية جرحى بإطلاق نار في مدرسة في مدينة غراس جنوب شرق فرنسا

ثمانية جرحى بإطلاق نار في مدرسة في مدينة غراس جنوب شرق فرنسا
أصيب ثمانية اشخاص بجروح طفيفة في اطلاق نار الخميس في مدرسة ثانوية في غراس جنوب شرق فرنسا وتم توقيف طالب بحوزته اسلحة، في اطار التحقيق الذي لا يرجح فرضية العمل الارهابي.



 أ ف ب- أصيب ثمانية اشخاص بجروح طفيفة في اطلاق نار الخميس في مدرسة ثانوية في غراس جنوب شرق فرنسا وتم توقيف طالب بحوزته اسلحة، في اطار التحقيق الذي لا يرجح فرضية العمل الارهابي.

وقال رئيس منطقة بروفانس-آلب-كوت-دازور كرستيان استروسي إن التحقيق الذي فتح لا يرجح “البتة” فرضية العمل الارهابي.

واعلن وزير الداخلية أن اطلاق النار في معهد توكفيل الثانوي بمدينة غراس اوقع ثمانية جرحى اصاباتهم طفيفة ثلاثة منهم بالرصاص.

واوضح متحدث انه تم نقل الثلاثة الى المستشفى في حين نجمت اصابات الخمسة الاخرين عن تدافع وهي غير خطرة.

وقال رئيس المنطقة ان المشتبه به طالب في هذه المدرسة الثانوية عمره 17 عاما وقد يكون يعاني “اضطرابات نفسية”.

وكان الطالب مسلحا ببندقية ومسدسين وقنبلتين يدويتين، بحسب مصدر أمني ويبدو انه تصرف بمفرده، وفق احد المصادر.

وأدى اطلاق النار في غراس ذات الشهرة العالمية في مجال العطور الى اعلان السلطات “التحذير من اعتداء” في ثانوية الكسيس توكفيل ظهر على شاشات الهواتف الذكية المزودة بالخدمة. وايضا “تدخل جار لقوات حفظ النظام والانقاذ. احتموا ولا تعرضوا انفسكم” للخطر.

وفي تغريدة على تويتر، قال رئيس جامعة نيس ايمانويل اتيس انه تم فرض طوق امني على مدارس غراس. وفي تغريدة اخرى طلب من الاهالي عدم التوجه إلى المدارس مؤكدا أن كل الطلبة في أمان، مشيرا إلى تشكيل خلية أزمة للمتابعة.

من جانبها أعلنت وزارة التربية انتهاء عملية اجلاء الطلبة وأن وزيرة التربية نجاة فالو-بلقاسم توجهت الى غراس على بعد نحو 40 كيلومترا من مدينة نيس.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
لقي أكثر من عشرين شخص مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي لبيع القات في حي ودجر (جنوب العاصمة الصومالية مقديشو)، وأفادت مصادر أمنية للجزيرة بأن سيارة صغيرة انفجرت في وقت كانت تتواجد فيه أعداد كبيرة من المدنيين وعناصر من القوات الأمنية والشرطة بالمكان.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف