أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
12:03, 18 مارس 2017 السبت
وزير الخارجية الأمريكي في بكين لتعزيز الضغط على كوريا الشمالية

وزير الخارجية الأمريكي في بكين لتعزيز الضغط على كوريا الشمالية
وصل وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون السبت إلى بكين حيث سيحاول اقناع القادة الصينيين بتعزيز الضغط على كوريا الشمالية بعدما حذر من ان الخيار العسكري “مطروح” في مواجهة عائلة كيم الحاكمة.



 أ ف ب- وصل وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون السبت إلى بكين حيث سيحاول اقناع القادة الصينيين بتعزيز الضغط على كوريا الشمالية بعدما حذر من ان الخيار العسكري “مطروح” في مواجهة عائلة كيم الحاكمة.

ووصل تيلرسون قبيل ظهر السبت (بالتوقيت المحلي) إلى بكين قادما من كوريا الجنوبية حيث اعلن الجمعة انتهاء سياسة “الصبر الاستراتيجي” التي تتبعها الولايات المتحدة حيال كوريا الشمالية وبرنامجها النووي والبالستي.

واضاف تيلرسون “نبحث في مجموعة جديدة من التدابير الدبلوماسية والامنية والاقتصادية. كل الخيارات واردة”.

وسيعقد تيلرسون مع نظيره الصيني وانغ يي مؤتمرا صحافيا بعد ظهر السبت قبل أن يلتقي الاحد الرئيس شي جينبينغ. وقد ينقل اليه دعوة لزيارة دونالد ترامب اعتبارا من الشهر المقبل في الولايات المتحدة.

وتعد الصين القوة الوحيدة التي يمكن أن تؤثر على النظام الحاكم في كوريا الشمالية. وقد اتهمها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بانها لا تمارس ضغوطا كافية على جارتها الصغيرة.

وقال ترامب إن “كوريا الشمالية تتصرف بشكل سيء جدا. انهم يخدعون الولايات المتحدة منذ سنوات”، مشيرا إلى أن “الصين لم تقدم مساعدة كافية”.

وتسعى كوريا الشمالية منذ زمن طويل إلى أن تصبح قوة نووية. وقد اجرت أولى تجاربها في 2006 على الرغم من المعارضة الدولية. وقامت بعد ذلك بأربع تجارب أخرى، اثنتان منها العام الماضي. كما اجرت الأسبوع الماضي تجارب اطلاق صواريخ بالستية سقطت ثلاث منها في مياه بحر اليابان.

وقال تيلرسون الجمعة في سيول “بالتأكيد نحن لا نريد ان تصل الامور الى نزاع عسكري”. لكنه اضاف انه اذا قام القادة الكوريون الشماليون “برفع تهديد برنامجهم للتسلح الى مستوى نرى انه يتطلب تحركا، فان هذا الخيار سيكون مطروحا”.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
لقي أكثر من عشرين شخص مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي لبيع القات في حي ودجر (جنوب العاصمة الصومالية مقديشو)، وأفادت مصادر أمنية للجزيرة بأن سيارة صغيرة انفجرت في وقت كانت تتواجد فيه أعداد كبيرة من المدنيين وعناصر من القوات الأمنية والشرطة بالمكان.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف