أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
12:04, 18 مارس 2017 السبت
إيران تتحدى ضرورة شحن المواد الحساسة للخارج بموجب الاتفاق النووي

إيران تتحدى ضرورة شحن المواد الحساسة للخارج بموجب الاتفاق النووي
تتحدى إيران ضرورة شحن المواد الحساسة للخارج إذا تجاوز مخزونها حدا وضعه اتفاقها النووي مع القوى الكبرى.



رويترز- تتحدى إيران ضرورة شحن المواد الحساسة للخارج إذا تجاوز مخزونها حدا وضعه اتفاقها النووي مع القوى الكبرى.

ويثير هذا التحدي احتمالات حدوث مواجهة مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لأن الدبلوماسيين يقولون إنه ليس أمام إيران سوى أشهر للوصول إلى هذا السقف.

وتحد الاتفاقية التي أبرمت في 2015 من الأنشطة النووية الإيرانية مقابل رفع العقوبات عن طهران. وأحد هذه القيود مفروضة على مخزونها من المياه الثقيلة وهي وسيط يُستخدم في نوع من المفاعلات التي يمكن أن تنتج البلوتونيوم مثل المفاعل الذي لم يتم اكتماله في اراك والذي أُزيل قلبه بموجب الاتفاق.

وتجاوزت إيران مرتين بالفعل الحد المفروض على مخزونها من المياه الثقيلة والذي يبلغ 130 طنا. ولم يتم نزع فتيل أحدث مواجهة مع واشنطن بشأن هذه المسألة في ديسمبر كانون الأول إلا عندما شحنت إيران الكمية الزائدة إلى سلطنة عمان حيث يجري تخزين المياه الثقيلة إلى أن يتم العثور على مشتر.

وقالت إيران في رسالة إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة وُزعت على الدول الأعضاء يوم الخميس ونُشرت على موقع الوكالة على الانترنت إن الاتفاق لا يلزمها بشحن كميات المياه الثقيلة الزائدة إلى خارج البلاد. وقالت إيران “لا يوجد شيء في (الاتفاق) يلزم إيران بشحن المياه الثقيلة الزائدة للخارج والتي عُرضت في السوق الدولية ولكن لم تجد بعد مشتري فعلي يتعين تسليم المياه الثقيلة له”.

ويقول الاتفاق إن كل المياه الثقيلة الزائدة”ستتاح للتصدير للسوق الدولية بناء على الأسعار الدولية وتُسلم للمشتري الدولي.”

وقالت الولايات المتحدة في بيان لاجتماع للوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبوع الماضي إن “أي مياه ثقيلة زائدة تتجاوز الحد الأقصي القاطع الذي يبلغ 130 طنا متريا لا يمكن أن تبقى في إيران. “ويقول مسؤولون غربيون إنهم يشعرون بقلق من مواصلة طهران إنتاج مياه ثقيلة بشكل أسرع بكثير مما تستهلكه أو تبيعه. وكانت إيران تملك 124.2 طن من المياه الثقيلة في أراضيها قبل شهر.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تشرف على الاتفاق للدول الأعضاء خلال اجتماع في 28 فبراير شباط إنه إذا واصلت إيران إنتاج مياه ثقيلة بالمعدل الحالي فإنها ستصل إلى الحد الأقصى بحلول مايو أيار.

وأضاف البعض أن إغلاق محتمل للصيانة في محطتها للإنتاج قد تؤخر هذا الموعد بشكل طفيف. وقال دبلوماسي إن يونيو حزيران موعد مرجح بشكل أكبر لوصول إيران إلى الحد الأقصى.`


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قال مكتب جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا اليوم الأحد إن الرئيس نفى امتلاك قصر في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أن ذكرت وسائل إعلام محلية إن عائلة واسعة النفوذ اشترت له منزلاً في دبي.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف