أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
13:20, 19 مارس 2017 الأحد
مقتل 20 عنصراً من قوات النظام السوري والفصائل المقاتلة بمعارك في شرق دمشق

مقتل 20 عنصراً من قوات النظام السوري والفصائل المقاتلة بمعارك في شرق دمشق
قتل عشرون عنصراً على الاقل من قوات النظام والفصائل المقاتلة خلال الـ24 ساعة الاخيرة جراء معارك عنيفة بين الطرفين في احياء برزة وتشرين في شرق دمشق، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الأحد.



 أ ف ب- قتل عشرون عنصراً على الاقل من قوات النظام والفصائل المقاتلة خلال الـ24 ساعة الاخيرة جراء معارك عنيفة بين الطرفين في احياء برزة وتشرين في شرق دمشق، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الأحد.

وشنت فصائل اسلامية ومقاتلة متمركزة في حي جوبر المجاور في شرق دمشق صباح الاحد هجوما عنيفا على مواقع لقوات النظام على اطراف الحي، تزامناً مع اطلاقها قذائف عدة على احياء في وسط دمشق.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “قتل تسعة عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، فيما قضى 12 مقاتلاً من الفصائل الاسلامية، في الاشتباكات التي دارت خلال الـ24 ساعة الماضية على أطراف دمشق الشرقية”.

وبدأت قوات النظام منذ شهر هجوماً على احياء برزة وتشرين والقابون، يهدف إلى فصل حي برزة وهو منطقة مصالحة عن الحيين الاخرين ومنع انتقال مقاتلي الفصائل بينها.

كما يهدف الهجوم وفق المرصد إلى الضغط على الفصائل التي تسيطر على حيي القابون وتشرين وابرزها جيش الاسلام وفيلق الرحمن وحركة احرار الشام، لدفعها إلى توقيع اتفاق مصالحة.

ووفق المرصد، تمكنت قوات النظام السبت من السيطرة على أجزاء واسعة من شارع رئيسي يربط حيي برزة وتشرين بعد معارك عنيفة ترافقت مع عشرات الضربات المدفعية والصاروخية التي نفذتها على محاور القتال ومناطق في الحيين.

ويسمح هذا التقدم لقوات النظام بقطع الطريق بين الحيين وفصل برزة عن بقية الأحياء الواقعة في شرق دمشق، وفق عبد الرحمن.

وتعد برزة منطقة مصالحة بين الحكومة والفصائل منذ العام 2014 في حين تم التوصل في حيي تشرين والقابون إلى اتفاق لوقف اطلاق في العام ذاته بحسب المرصد، من دون ان تدخلهما مؤسسات الدولة.

وردا على تقدم قوات النظام، شنت فصائل اسلامية ومقاتلة بينها هيئة تحرير الشام، ائتلاف فصائل يضم جبهة فتح الشام (النصرة سابقاً)، هجوما عنيفاً على مواقع قوات النظام في اطراف حي جوبر المجاور، بحسب المرصد.

وتخلل هجوم الفصائل تفجير عربتين مفخختين وانغماسيين، بالتزامن مع قصف متبادل بين الطرفين. كما نفذت طائرات حربية غارات على محاور القتال، وفق المرصد.

كما اطلقت الفصائل من جوبر قذائف صاروخية الاحد على احياء عدة في وسط العاصمة، أبرزها المهاجرين والعباسيين وباب توما.

واشار مراسلو فرانس برس في العاصمة إلى سماع دوي الانفجارات والقصف منذ الصباح، وأفادوا بأن عدداً من المدارس اعلن تعليق الدروس حفاظاً على سلامة الطلاب. كما ابلغت كلية الزراعة طلابها تعليق الدروس ايضاً.

ووفق عبد الرحمن، يعد حي جوبر “خط المواجهة الاول” بين الفصائل وقوات النظام في دمشق، باعتباره اقرب نقطة الى وسط العاصمة تتواجد فيها الفصائل.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
لقي أكثر من عشرين شخص مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي لبيع القات في حي ودجر (جنوب العاصمة الصومالية مقديشو)، وأفادت مصادر أمنية للجزيرة بأن سيارة صغيرة انفجرت في وقت كانت تتواجد فيه أعداد كبيرة من المدنيين وعناصر من القوات الأمنية والشرطة بالمكان.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف