أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
12:27, 20 مارس 2017 يوم الاثنين
أنباء متضاربة بشأن اشتباكات شرق العاصمة السورية

أنباء متضاربة بشأن اشتباكات شرق العاصمة السورية
تضاربت الانباء بشأن الاشتباكات الدائرة في شرق العاصمة السورية دمشق ، فبينما أفاد مصدر عسكري سوري باستعادة جميع المناطق شرق العاصمة ، تقول المعارضة إنها تواصل التقدم .



 د ب أ – تضاربت الانباء بشأن الاشتباكات الدائرة في شرق العاصمة السورية دمشق ، فبينما أفاد مصدر عسكري سوري باستعادة جميع المناطق شرق العاصمة ، تقول المعارضة إنها تواصل التقدم .

ونقلت وكالة الأنباء السورية ” سانا” عن المصدر قوله الاثنين، إن “وحدات من الجيش العربي السوري استعادت جميع النقاط التي تسلل إليها إرهابيو جبهة النصرة والمجموعات التابعة له في محيط منطقة المعامل شمال جوبر، وقضت على كامل المجموعات المتسللة بأفرادها وعتادها، وأعادت الوضع إلى ما كان عليه”.

وأكد المصدر أن “العملية العسكرية شمال جوبر استهدفت المناطق التي انطلق منها إرهابيو جبهة النصرة والمجموعات التابعة له، وأسفرت عن القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين، بينهم متزعمون وأجانب وتدمير مقرات قيادة ومستودعات أسلحة وذخيرة وعربات مفخخة وأخرى مزودة برشاشات متنوعة”.

من جانبها افادت وسائل إعلام محسوبة على المعارضة بتجدد الاشتباكات صباح الاثنين وسط تقدم مستمر للفصائل، وفي ظل قصف مدفعي وصاروخي عنيف من قبل قوات النظام استهدف أحياء جوبر وحرستا وعربين.

وقالت قناة “أورينت” على موقعها الالكتروني اليوم إن “الاشتباكات تتركز عند محيط المنطقة الصناعية ومحيط رحبة الدبابات التي تعتبر عقدة الوصل بين أوتستراد المتحلق الجنوبي وأوتستراد دمشق”، موضحة أن “الفصائل تمكنت من السيطرة على شركة الكهرباء ومحور كراش بالكامل وأجزاء من المنطقة الصناعية وفتحوا الطريق بين حي جوبر والقابون”.

وحسب القناة ، “تكبدت قوات النظام أمس الأحد خسائر كبيرة بعد تمكن الفصائل من السيطرة على 10 قطاعات في محوري القابون وكراجات العباسيين، وسط انهيار في صفوف قوات الأسد التي انسحبت من مواقعها”.

وأشارت إلى أن “حصيلة خسائر الميليشيات الأجنبية جراء المعارك حتى الان بلغت 100 قتيل، إضافة إلى أسر 50 عنصراً من قوات الأسد والميلشيات العراقية”.

وشهدت أحياء القصاع وباب توما والعدوي والعباسيين شرق دمشق أمس حالة من الهلع بين السكان نتيجة معارك عنيفة، وقصف وانفجارات متتالية بعد هجوم وصف بـ “الاعنف” شنته فصائل المعارضة السورية على مواقع القوات الحكومية السورية.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
لقي أكثر من عشرين شخص مصرعهم وأصيب عدد آخر بجروح إثر انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبي لبيع القات في حي ودجر (جنوب العاصمة الصومالية مقديشو)، وأفادت مصادر أمنية للجزيرة بأن سيارة صغيرة انفجرت في وقت كانت تتواجد فيه أعداد كبيرة من المدنيين وعناصر من القوات الأمنية والشرطة بالمكان.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف