أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
19:31, 20 أبريل 2017 الخميس
طهران تحتضن اجتماعًا للدول الضامنة قبيل “أستانة 4″ حول سوريا

طهران تحتضن اجتماعًا للدول الضامنة قبيل “أستانة 4″ حول سوريا
عقدت تركيا وروسيا وإيران اجتماعًا ثلاثيًا في طهران لبحث قضايا تقنية حول الأزمة السورية، قبيل الجولة الرابعة لمحادثات “أستانة 4″، المقرر انعقادها يومي 3 و4 مايو/ أيار القادم.



 الأناضول- عقدت تركيا وروسيا وإيران اجتماعًا ثلاثيًا في طهران لبحث قضايا تقنية حول الأزمة السورية، قبيل الجولة الرابعة لمحادثات “أستانة 4″، المقرر انعقادها يومي 3 و4 مايو/ أيار القادم.

وفي بيان صادر عنها، اليوم الخميس، قالت وزارة الخارجية الإيرانية إن الاجتماع الثلاثي جرى يومي 18 و 19 إبريل/ نيسان الجاري وتناول سبل الحل السياسي وملف مكافحة الإرهاب.

وأوضح البيان أن جلسات الاجتماع الثلاثي في طهران بحثت عدّة قضايا في مقدمتها “تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار في عموم سوريا، وتبادل الأسرى والمخطوفين” في البلاد.

وأشار إلى حضور خبير من الأمم المتحدة في الاجتماع، إلى جانب الوفود التركية والروسية والإيرانية، مبينًا أن الدول الثلاثة الضامنة ستعقد اجتماعًا تحضيريًا في 2 مايو/ أيار القادم.

وفي منتصف مارس/ آذار الماضي، أعلن نائب وزير خارجية كازاخستان، عقل بك كمالدنوف، أن محادثات “أستانة 4″ ستنطلق يومي 3 و4 مايو/ أيار القادم.

ويذكر أنه في يناير/ كانون الثاني الماضي، عقد الاجتماع الأول في أستانة، برعاية تركية روسية، ومشاركة إيران والولايات المتحدة ونظام بشار الأسد والمعارضة السورية، لبحث التدابير اللازمة لترسيخ وقف إطلاق النار في سوريا المتفق عليه في العاصمة التركية أنقرة في 29 ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي.

وفي اجتماع “أستانة 2″، فبراير/ شباط الماضي، جرى الاتفاق بين روسيا وإيران وتركيا على إنشاء آلية حازمة لمراقبة وقف إطلاق النار، لكن المحادثات انتهت حينها دون صدور بيان ختامي.

واختتمت الجولة الثالثة من محادثات “أستانة 3″، منتصف مارس/ آذار الماضي، في العاصمة الكازاخية، بالاتفاق على تشكيل لجنة ثلاثية تضم كلا من روسيا وتركيا وإيران لمراقبة الهدنة.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
قُتل 10 أشخاص على الأقل وأصيب آخرون، اليوم الخميس، جراء انفجار لغم أرضي بسيارة تقل مدنيين في إقليم “شبيلي السفلى”، جنوبي الصومال، حسب مصادر محلية.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف