أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
17:40, 29 أبريل 2017 السبت
اردوغان: تركيا والولايات المتحدة يمكنهما تحويل الرقة السورية إلى “مقبرة” للجهاديين

اردوغان: تركيا والولايات المتحدة يمكنهما تحويل الرقة السورية إلى “مقبرة” للجهاديين
اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت أن تركيا والولايات المتحدة يمكنهما اذا وحدتا قواهما، تحويل الرقة، المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة الاسلامية “داعش” في سوريا، إلى “مقبرة” للجهاديين.



 أ ف ب- اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت أن تركيا والولايات المتحدة يمكنهما اذا وحدتا قواهما، تحويل الرقة، المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة الاسلامية “داعش” في سوريا، إلى “مقبرة” للجهاديين.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها في اسطنبول إن “أمريكا الهائلة، والتحالف وتركيا قادرون على توحيد قواهم وتحويل الرقة إلى مقبرة لداعش”.

ويزور الرئيس التركي الولايات المتحدة في منتصف أيار/ مايو لعقد أول لقاء له مع الرئيس دونالد ترامب.

وتختلف واشنطن وأنقرة حول الاستراتيجية الواجب اعتمادها في سوريا حيث لا يزال تنظيم الدولة الاسلامية يسيطر على مناطق واسعة.

وتدعم واشنطن وحدات حماية الشعب الكردي، العمود الفقري لقوات سوريا الديموقراطية، تحالف من فصائل عربية وكردية مدعوم من واشنطن ويقاتل تنظيم الدولة الاسلامية.

إلا أن تركيا تعتبر وحدات حماية الشعب الكردي امتدادا لحزب العمال الكردستاني، حركة التمرد المسلحة الناشطة منذ 1984 في تركيا والتي تصنفها أنقرة وحلفاؤها الغربيون “إرهابية”.

ويعارض أردوغان أي مشاركة لوحدات حماية الشعب في هجوم لطرد تنظيم الدولة الإسلامية من معقله في الرقة، وقال السبت إنه سيعرض على ترامب خلال لقائهما “وثائق” تثبت ارتباط وحدات حماية الشعب بحزب العمال الكردستاني.

وأضاف “هذا ما سنقوله لأصدقائنا الأميركيين حتى لا يتحالفوا مع مجموعة ارهابية”.

وتتهم تركيا الفصائل الكردية بالسعي لإقامة دولة كردية في شمال سوريا، وهو ما ترفضه.

وترى أنقرة تهديدا استراتيجيا كبيرا في انشاء منطقة كردية ذات حكم ذاتي بمحاذاتها، وترمي عمليتها العسكرية في سوريا خصوصا الى منع وصل المناطق الخاضعة للقوات الكردية ببعضها.

واثارت تركيا استياء واشنطن بعد أن قصفت الثلاثاء مقر قيادة لوحدات حماية الشعب الكردية في سوريا ما أوقع 28 قتيلا على الاقل وشنت غارة جوية في العراق على مجموعة موالية للاكراد ما أسفر عن مقتل ستة عناصر من قوات كردية عراقية عرضا.

وفي العراق نفذت أنقرة الضربة في منطقة سنجار (شمال غرب) حيث تعرضت الاقلية الايزيدية للاضطهاد على أيدي تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” في 2014.

وقال أردوغان “نفذنا غارات على سنجار والموقع الاخر (في سوريا) وقضينا على 210 الى 220 ارهابيا هناك. لماذا؟ لا مزاح مع أمتنا”.

كما المح ضمنا إلى ضربات محتملة مستقبلا ضد وحدات حماية الشعب الكردية وحزب العمال الكردستاني في العراق وسوريا. وقال اردوغان “نعرف تماما ما علينا القيام به عندما يحين الوقت. يمكننا ان نظهر فجأة في احدى الليالي”.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






ينظم معهد يونس أمره، بالقاهرة مسابقة للتصوير الفوتوغرافي بعنوان "نبض"، وتستمر حتى 10 إبريل المقبل
قدم الرئيس السوداني عمر حسن أحمد البشير، اعتذاره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز عن عدم حضور القمة الإسلامية الأمريكية التي تعقد في العاصمة السعودية الرياض يوم الأحد المقبل لأسباب خاصة
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف