أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
12:05, 07 مايو 2017 الأحد
الشرطة الفلبينية تدعو المواطنين إلى توخي اليقظة بعد انفجارات في مانيلا

الشرطة الفلبينية تدعو المواطنين إلى توخي اليقظة بعد انفجارات في مانيلا
ذكر مسؤولون فلبينيون أن الشرطة في حالة تأهب قصوى الأحد بعد وقوع انفجارين اسفرا عن مقتل شخصين في العاصمة الفلبينية مانيلا، وسط مخاوف من وقوع المزيد من الهجمات.



 د ب أ- ذكر مسؤولون فلبينيون أن الشرطة في حالة تأهب قصوى الأحد بعد وقوع انفجارين اسفرا عن مقتل شخصين في العاصمة الفلبينية مانيلا، وسط مخاوف من وقوع المزيد من الهجمات.

وحثت السلطات المواطنين على توخي اليقظة والابلاغ عن أي نشاط أو تحرك مشبوه بعد وقوع انفجارين في منطقة كويابو في مانيلا مساء السبت ما أسفر أيضا عن إصابة ستة أشخاص آخرين.

وقال اوسكار البايالدى رئيس قوة الشرطة في العاصمة “إن سلطاتكم تسيطر على الوضع… لقد أمرت جميع رجال الشرطة بالبقاء في حالة تأهب والتركيز في تأمين المناطق التي يتولون مسؤوليتها”.

ودعا المتحدث باسم الرئاسة ارنستو ابيلا إلى الهدوء عقب الانفجارات التي أظهرت التحقيقات الاولية للشرطة أنها كانت تستهدف شخصا محددا وأنها ولم تكن هجمات ارهابية.

وقال ابيلا “نشعر بالحزن إزاء الخسائر في الارواح الناجمة عن انفجارات مساء أمس في كويابو… وفي الوقت الذي تجري فيه التحقيقات، نطلب من المواطنين البقاء في حالة تأهب وابلاغ السلطات على الفور بأي نشاط أو تحرك مشبوه”.

وأضاف ابيلا في بيان “نحث شعبنا على الامتناع عن نقل الاخبار من مصادر لم يتم التحقق منها، مما قد يتسبب في انزعاج وفزع لا مبرر لهما”.

وأغلقت الشرطة المنطقة التي وقعت فيها الانفجارات بالقرب من أكبر مسجد في العاصمة، حيث مشطت فرق القنابل المنطقة بحثا عن أي متفجرات اخرى.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قال مكتب جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا اليوم الأحد إن الرئيس نفى امتلاك قصر في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أن ذكرت وسائل إعلام محلية إن عائلة واسعة النفوذ اشترت له منزلاً في دبي.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف