أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
12:09, 01 يونيو 2017 الخميس
مصادر أميركية مسؤولة: مصادر: ترامب سيوقع قرار تمديد بقاء سفارة بلاده في تل أبيب

مصادر أميركية مسؤولة: مصادر: ترامب سيوقع قرار تمديد بقاء سفارة بلاده في تل أبيب
قالت مصادر مسؤولة بالإدارة الأميركية، لشبكة "سي إن إن" الإخبارية مساء أمس، إن الرئيس دونالد ترامب، سيوقع قرار تمديد بقاء السفارة الأميركية في تل أبيب "ليتفادى في الوقت الحالي جدل نقلها إلى القدس".



"القدس" دوت كوم- (وكالات) - قالت مصادر مسؤولة بالإدارة الأميركية، لشبكة "سي إن إن" الإخبارية مساء أمس، إن الرئيس دونالد ترامب، سيوقع قرار تمديد بقاء السفارة الأميركية في تل أبيب "ليتفادى في الوقت الحالي جدل نقلها إلى القدس".

وقال مسؤول رفيع المستوى إن ترامب ما زال يدعم الخطوة، لكنه يعتقد أنه مع إمكانية إطلاق مفاوضات سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، فإن الوقت ربما لا يكون مناسبا لإغضاب الفلسطينيين بنقل السفارة.

وتوقيع ترامب المحتمل للقرار سيؤجل عملية النقل لمدة 6 أشهر على الأقل، ووقع كل الرؤساء الأمريكيين مثل القرار مرتين سنويا منذ عام 1995.

وكان ترامب قد وعد، خلال حملته الانتخابية الرئاسية عام 2016، بأنه سينقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، وهو ما تطالب به الحكومة إسرائيل منذ سنوات.

وأقرّ الكونغرس قبل حوالي ٢٢ عاما قانوناً ينص على "وجوب الاعتراف بالقدس كعاصمة لدولة إسرائيل"، لكنه يحتوي على بند يسمح للرؤساء بتأجيل نقل السفارة لستة أشهر لحماية "مصالح الأمن القومي".

ووقع الرئيس السابق باراك أوباما أمر تأجيل النقل في نهاية ولايته في كانون أول /ديسمبر الماضي، وتنتهي صلاحية هذا القرار منتصف ليل الأربعاء الخميس بتوقيت واشنطن.

وخلال زيارة قام بها الأسبوع الماضي إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة، لم يتطرق ترامب أبدا إلى موضوع السفارة.

وبينما يسعى ترامب إلى إعادة إطلاق محادثات السلام الفلسطينية-الإسرائيلية المتعثرة، سيكون حذرا في مسألة اتخاذ خطوة ستثير غضب العالم العربي.

وقال السفير الإسرائيلي السابق الان بايكر، الذي يعمل حاليا في مجال الأبحاث: "سيقوم على الأغلب بتوقيع أمر التأجيل لستة أشهر أخرى، ولكنه سيصدر بيانا يقول فيه إنه لن يقوم بالضرورة بذلك مرة أخرى، والأمر يتوقف على الطريقة التي يتصرف بها الطرفان".

وهدد المسؤولون الفلسطينيون سابقا بإلغاء الاعتراف بإسرائيل حال قامت الولايات المتحدة بنقل سفارتها من تل ابيب، حيث يؤكدون أن نقل السفارة الأميركية إلى القدس المتنازع عليها سيدعم ادعاء إسرائيل بأحقيتها في امتلاك تلك المدينة كعاصمة لدولتها.

وكان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، حذر من أن نقل السفارة إلى القدس يمكن أن يؤدي إلى إشعال العنف وسيكون له آثار كارثية على عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وتتواجد إجمالا معظم سفارات العالم في تل أبيب، وسيكون نقل السفارة بمثابة خطوة أميركية جديدة داعمة لموقف إسرائيل من المدينة، ورفضا للمطلب الفلسطيني.

وتنتظر الحكومة الإسرائيلية بفارغ الصبر ما إذا كان ترامب سيفي بتعهده أم يؤجل القرار على غرار أسلافه الذين وقعوا بشكل دوري (كل ستة أشهر) على تأجيل الخطوة.

وفي حال اختار ترامب عدم توقيع أمر تأجيل نقل السفارة، لن تنتقل السفارة على الفور من تل أبيب إلى القدس، لكن ستكون لذلك عواقب وخيمة.

وضمت إسرائيل القدس في عام 1980 وأعلنتها عاصمتها الأبدية والموحدة، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي ومن ضمنه الولايات المتحدة. ويعتبر المجتمع الدولي القدس الشرقية مدينة محتلة، ويشدد الفلسطينيون أنها عاصمة دولتهم العتيدة.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قال مكتب جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا اليوم الأحد إن الرئيس نفى امتلاك قصر في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أن ذكرت وسائل إعلام محلية إن عائلة واسعة النفوذ اشترت له منزلاً في دبي.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف