أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
13:26, 03 يونيو 2017 السبت
سياسي بريطاني ينفي ضلوعه بتحقيقات “ترامب – روسيا”

سياسي بريطاني ينفي ضلوعه بتحقيقات “ترامب – روسيا”
قال السياسي البريطاني نايجل فاراج، إنه لم يتلق أي اتصال من مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي)، ورفض تقريراً أشار إلى أنه “شخص محل اهتمام” في تحقيق يجريه المكتب حول تآمر محتمل بين روسيا وحملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية.



(رويترز) – قال السياسي البريطاني نايجل فاراج، إنه لم يتلق أي اتصال من مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي)، ورفض تقريراً أشار إلى أنه “شخص محل اهتمام” في تحقيق يجريه المكتب حول تآمر محتمل بين روسيا وحملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية.

وقال فاراج، وهو زعيم سابق لحزب استقلال المملكة المتحدة، لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) السبت لدى سؤاله عما إذا كان مكتب التحقيقات الاتحادي تواصل معه “لا.. بالطبع لم يفعلوا… أعني هذه مجرد هستيريا”.

وقالت صحيفة الجارديان البريطانية يوم الخميس، إن فاراج ليس متهماً بارتكاب أي مخالفات وليس مشتبها به أو هدفاً للتحقيق الأمريكي، لكنه “شخص موضع اهتمام” في التحقيق، بينما نفى مسؤولون أمريكيون من قبل، علمهم بأي اهتمام جدي من مكتب التحقيقات بفاراج.

وقالت الجارديان إن فاراج “أثار اهتمام” المحققين في مكتب التحقيقات، بسبب علاقاته مع ترامب وجوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس للتسريبات، الذي نشر مواد مسربة من أجهزة كومبيوتر تخص حملة الديمقراطيين/ خلال حملة انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

وقال فاراج لهيئة الإذاعة البريطانية، إنه ليس هناك دليل على أن مصدر رواية الجارديان من داخل مكتب التحقيقات الاتحادي، مضيفاً أنه التقى بأسانج مرة واحدة فقط.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:








حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قال مكتب جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا اليوم الأحد إن الرئيس نفى امتلاك قصر في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أن ذكرت وسائل إعلام محلية إن عائلة واسعة النفوذ اشترت له منزلاً في دبي.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف