أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
تحديث: 08:32, 06 مارس 2010 السبت
شركة افلام تركية تنتج فيلما عن ممارسات اسرائيل ضد الفلسطينيين

شركة افلام تركية تنتج فيلما عن ممارسات اسرائيل ضد الفلسطينيين
من المتوقع ان تبلغ تكلفة فيلم (وادي الذئاب..فلسطين) اكثر من عشرة ملايين دولار



اسطنبول (رويترز) - قد لا يروق ذلك لاسرائيل لكن شركة افلام ومسلسلات تركية ذات شعبية والتي انتجت فيلما يصور طبيبا يهوديا يسرق اعضاء بشرية من سجناء عراقيين في العراق تعتزم الان انتاج فيلم تصور احداثه في فلسطين.
ومن المتوقع ان تبلغ تكلفة فيلم (وادي الذئاب..فلسطين) اكثر من عشرة ملايين دولار مما يجعله واحدا من اكثر الافلام التركية تكلفة.

ومن المقرر عرض الفيلم الجديد في نوفمبر تشرين الثاني. ويأتي هذا الفيلم في اعقاب الفيلم الذي انتج عام 2006 بعنوان (وادي الذئاب..العراق).

وشاهد ذلك الفيلم الذي صور جنودا أمريكيين يعيثون فسادا في شمال العراق 4.2 مليون شخص في تركيا واثار اتهامات بانه معادي لامريكا ومعادي للسامية على نحو كبير.

وقال كاتب السيناريو بهادير اوزدينير الذي كان جالسا في مكتب بحي نيسانتاسي الراقي في اسطنبول "بعد العراق قررنا ان نسرد مجددا في الفيلم التالي لبولات وقائع قصة دولية."

وجسد نيكاتي سازماز - الذي لم يمثل من قبل- شخصية بولات اليمدار بطل السلسلة وهو عميل مسلح مولع بالملابس الانيقة وندرة في تعبيرات الوجه ويوصف بانه جيمس بوند التركي لكن الصوت لممثل اخر باستخدام الدبلجة. وتحظى هذه الشخصية باعجاب ملايين الشباب في تركيا ويقلدون سلوكياته واسلوبه في الحديث.

وعن الفيلم الجديد يقول اوزدينير انه ينوي "تسليط الضوء على التاريخ وعلى ما يدور حقيقة في فلسطين."

ووصف الصراع بانه "نموذج جيد للغاية لاهداف الامبرياليين."

وتركيا عضو منذ زمن طويل في حلف شمال الاطلسي وهي حليف تقليدي للولايات المتحدة وصديق لاسرائيل منذ منتصف التسعينات.

والدستور التركي دستور علماني لكن الاتراك مسلمون. ويعكس فيلم وادي الذئاب بعض مشاعر الاستياء التي قد لا تكون دائما متعاطفة تجاه اسرائيل.
وقال اورهان تيكيلوغلو وهو اكاديمي كتب عن العرض في مقاله في صحيفة راديكال "قصة الفيلم هي سرد بديل لما يحدث..انها تقول ببساطة ان تركيا تتعرض للهجوم من قوى اجنبية اولا من الولايات المتحدة وثانيا من اسرائيل."

ويأتي فيلم وادي الذئاب ..فلسطين بعد فترة قصيرة من احدث صراع للشركة مع الرفض الاسرائيلي.

وفي يناير كانون الثاني وفي اعقاب مسلسل تلفزيوني جسد قيام افراد من المخابرات الاسرائيلية بخطف طفل تركي استدعى نائب وزير الخارجية الاسرائيلي داني ايلون السفير التركي. وتحول لقائهما الى توبيخ علني عندما رفض ايلون مصافحة السفير احمد اوجوز تشليكول وأجلس الدبلوماسي التركي على كرسي منخفض امام الكاميرات.

 


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


تعليقات

لفت نظر الى الاخ بهادير اوزدينير لكي لا يقع في فخ معادات السامية.
07/03/2010, 01:04
( ابو اسامة )

اني الفت نظر كاتب السيناريو لهدا الفلم الشجاع لفضح الممارسات الصهيونية والتنكيل بالفلسطينيين شيوخا واطفالا ونساء.الفت نظر الاخ الفاضل بهادير اوزدينير ان يقطع الطريق على اسرائيل لكي لا تتهمه بمعادات السامية ان يدكر في سياق الغلم ان الشعب العربي الفلسطيني هو من اول الساميين لان سيدنا ابراهيم عليه السلام كان اول ابنائها سيدنا اسماعيل عليه السلام ابو العرب والمسلمين ثم ابنه الثاني اسحاق عليه السلام ابو اليهود وكلنا ابناء ابراهيم الخليل عليه وعلى نبينا افضل الصلات والتسليم.ويمنك ان يكون التوضيح في احد المشاهد التي يحكي فيه الجد او الجدة حكاوي تاريخنا الاسلامي وقصة امر ربنا سيدنا ابراهيم عليه السلام بدبح ابنه الوحيد والشاب الدي يستعين به في اعماله سيدنا اسماعيل عليه السلام في سرد تاريخي لا يترك شكا ولا تكديبا من الصهاينة وينهي انفرادهم بالسامية التي ارعبوا بها العالم وحاكموا بها حتى العجائز الدين لم يغفر لهم تقدمهم في العمر من تتبعهم بتهمة معادات السامية او حتى من شكك في اعداد المحرقة المزعومة.مع تشجيعنا وتمنياتنا بالنجاح والتوفيق في انجاز هادا الفلم المقاوم بالصورة والصوت. 
كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قتل ثلاثة جنود غينيين من قوة حفظ السلام الدولية في مالي مساء أمس الخميس في كيدال (شمال شرق)، في هجوم تبناه الجمعة أبرز تحالف جهادي على صلة بتنظيم القاعدة في المنطقة.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف