أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
تحديث: 07:39, 22 يوليو 2010 الخميس
كنيسة أمريكية تدعو لـ
كنيسة أمريكية تدعو لـ"يوم عالمي لحرق القرآن"
أعلن عدد من قساوسة الكنيسة أنهم سيحرقون القرآن الكريم يوم 11 من سبتمبر المقبل " وندعوا الآخرين إلى أن يحذو حذونا".



حازم مصطفى/إسلام أون لاين
دعت كنيسة أمريكية إلى اعتبار يوم الحادي عشر من سبتمبر المقبل – الذى يوافق الذكرى العاشرة لهجمات 11 سبتمبر – "يوما عالميا لحرق القرآن الكريم"، فيما طالب مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية ( كير) مسلمي أمريكا بالرد على هذه الدعوة "المتطرفة" بتدشين حملة لتوزيع المصاحف على جيرانهم والمسئولين الحكوميين والصحفيين طوال شهر رمضان المبارك.
وذكرت صحيفة  "أورلاندو سنتينال " الأمريكية في عددها الصادر الثلاثاء 20-7-2011  أن القس تيري جونز راعي كنيسة "مركز اليمامة للتواصل العالمي" ومؤلف كتاب "الاسلام من الشيطان" في ولاية فلوريدا طالب أتباعه بالتصدي لما أسماه "شر الاسلام"، معتبرا أن "القرآن يقود الناس إلى الجحيم ولذا يجب وضعه في مكانه.. في النار" على حد زعمه.
ولفتت الصحيفة إلى أن الكنيسة أنشأت صفحة على موقع التواصل الاجتماعي الشهير "فيس بوك" تحت اسم "اليوم العالمي لحرق القرآن".
وفي السياق ذاته ، أعلن عدد من قساوسة  الكنيسة أنهم سيحرقون القرآن الكريم يوم 11 من سبتمبر المقبل " وندعوا الآخرين إلى أن يحذو حذونا".
وسبق للكنيسة شن العديد من الحملات ضد الديانة الإسلامية ، وزينت جدرانها خلال احتفالات أعياد الميلاد بعبارات مسيئة للاسلام، واعتبرت أنها تحاول - من خلال تلك العبارات-  "توصيل الرسالة إلى أتباعها بأي طريقة ممكنة، وعلى الرب فعل الباقي". ، على حد زعمها.
 
حملة لتوزيع المصاحف
وفي المقابل ، استنكر مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية  " كير"  في بيان له هذه الدعوة "المتطرفة" ، ورأى أن أفضل رد على تلك الدعوة المسيئة هو " مشاركة مسلمي الولايات المتحدة في حملة لتوزيع المصاحف على جيرانهم  والمسئولين الحكوميين والصحفيين طوال شهر رمضان المبارك الذى يبدأ في  أغسطس المقبل.
ونقلت الصحيفة الأمريكية عن إبراهيم هوبر – مسئول الإعلام والاتصالات بـ"كير"  قوله " يجب أن يدعم مسلمو أمريكا وأصحاب الضمائر والقيم التي تعلي من حقوق الإنسان ، جهودا تثقيفية وتوعوية للحد من انتشار ظاهرة الإسلاموفوبيا ( الخوف من الإسلام)".
وعلى الصعيد ذاته ، لفت هوبر إلى أن الدراسات التي أجرتها (كير) في هذا الشأن تظهر أن وتيرة المشاعر المعادية للإسلام والمسلمين تنخفض عندما يكون لدى غير المسلمين معلومات دقيقة وصحيحة عن الإسلام ".
وكانت مدينة نيويورك الأمريكية قد شهدت مؤخرا جدلاً واسعاً أعاد ذكريات هجمات سبتمبر 2001، وذلك بعد تقديم مشروع لبناء مسجد يقع على بعد أمتار من ما يعرف بـ"الموقع صفر" القريبب من مركز التجارة العالمي الذي استهدفته الهجمات.
والمسجد هو جزء من مشروع متكامل يحمل اسم "مساكن قرطبة" ويتألف من 15 طابقاً، ويضم أيضاً معارض فنية ومسابح ومراكز رياضية، ولكن الإعلان عنه أطلق العنان لمشاعر متباينة بين سكان المنطقة عائلات قتلى الهجوم ممن كانوا في برجي مركز التجارة.
 
مبادرة قرطبة
وقدم المشروع من قبل "مبادرة قرطبة" و"الجمعية الأمريكية لتقدم المسلمين" وهما جهتان مستقلتان تعملان لتحسين التفاهم وزيادة الحوار بين الأديان المختلفة، وجرى عرض جانب منه على لجنة استشارية ببلدية منهاتن.
وهاجمت باميلا جيلر، المحافظة وصاحبة مدونة وزعيمة مجموعة تطلق على نفسها اسم "أوقفوا أسلمة أمريكا" المشروع مؤخرا ، ضمن برنامج "صباح الخير يا أمريكا" الذي يعرض على قناة CNN.
وقالت جيلر: "نحن نشعر أن المكان عبارة عن مقبرة ومكاناً مقدساً، وأنه يجب أن يحظى الأموات بالاحترام والتقدير.. ولا شك أن بناء مسجد ضخم مؤلف من 13 طابقاً على المقبرة.. على الأرض التي شهدت أكبر هجوم في التاريخ الأمريكي، باعتقادي، يشكل أمراً بليداً بشكل لا يصدق." حسب قولها.
ومنذ هجمات 11سبتمبر، ومسلمو أمريكا -الذين يقدر عددهم ما بين ستة وسبعة ملايين نسمة- يشعرون بتراجع حقوقهم المدنية، خاصة مع حملات التفتيش والاعتقالات التي شنتها في أوساطهم السلطات الأمريكية في إطار ما يسمى بـ"الحرب على الإرهاب".

وتوترت علاقات أمريكا مع العالم الإسلامي حتى بلغت أدنى مستوى لها في عهد الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش بسبب ما أسماه "الحرب الأمريكية على الإرهاب" واستهدفت دولا إسلامية مثل العراق وأفغانستان. وقد قام الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما مؤخرا بحذف مصطلح " الحرب على الإرهاب " من التداول الرسمي ضمن حملة علاقات عامة لتحسين روابطه مع العالم الإسلامي بعد خطابه الشهير في جامعة القاهرة  في يونيو من العام الماضي.

Read more: http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA_C&cid=1277898750213&pagename=Zone-Arabic-News%2FNWALayout#ixzz0uNo7Pvbw


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


تعليقات

حسبنا الله ونعم الوكيل
10/09/2010, 11:33
( منى أحمد محمد )

أتوجه بكلامى هذا للعقلاء فقط ممن يعقل فى هذا العالم ولن أعنى "تيرى جونز" هذا الأبله الخرف الذى لايعى أقواله وأفعاله
الله سبحانه وتعالى وعد وعهد بأنه حافظاُ لكتابه بقوله عز وجل بسم الله الرحمن الرحيم " إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون "صدق الله العظيم ومن أصدق من الله قيلا
فنحن المسلمون نعلم علم اليقين أن وعد ربنا حقاً وصدقاً
فيا من تنوى وتهدف إلى حرق المصحف فأبشرك بشرى عظيمة
أولاً: إنك من الممكن أن يمكنك الله من فعل هذا ليأخذك أخذ عزيز مقتدر وعندما تتمكن فاعلم أنك ما حرقت سوى وريقات ولكنك لم ولن تقدر أبداً على حرق قلوبنا لأن المصحف - كلام ربنا - مطبوع داخل تلك القلوب لا يخرج حتى بزهق أرواحنا
ثانياً: ( إذا اراد الله نشر فضيله طويت اتاح لها لسان حقود) أذكر هذا على الرغم من أن فضائل الإسلام داخلنا لن تنطوى ولكن أنك بإشارتك له أيها الغافل ستوجه أنظار الكثيرين - غير المسلمين - ممن لا يعرفون شيئاً عن الإسلام وكتاب الله وعظمة رسول الإسلام سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم إلى البحث عنه وعن تاريخنا الإسلامى الحافل الذى لم يكده كيد كائد أو حاقد أيها الغبى الأبله وبهذا ستكون ما ضررت إلا بنفسك وأصبح كيدك فى نحرك وسيصبح تدميرك من تدبيرك ياغبى
أتذكر عندما جاء حيوان دنمركى برسوم مسيئة ماذا ترتب على هذا؟ اللإجابة فى كلمات بسيطة زاد عدد الباحثين من غير المسلمين عن الإسلام ورسوله صلى الله عليه وسلم مما أدى إلى تزايد أعداد من أعتنقوا الإسلام
كلمة أخيرة أيها الكلب الأحمق قبل قدومك على ماستفعل ( لا تأسفن علي غدر الزمان... طالما رقصت علي جثث الاسود كلابا
لاتحسبن برقصها تعلو اسيادها... تبقي الاسود اسوداً والكلاب كلابا )
كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قال مكتب جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا اليوم الأحد إن الرئيس نفى امتلاك قصر في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أن ذكرت وسائل إعلام محلية إن عائلة واسعة النفوذ اشترت له منزلاً في دبي.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف