أخبار العالمالمعارضة السورية تدعو إلى اجتماع عاجل لمجلس الأمن بعد مجزرة حمص | الكتاب |

أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
17:14, 12 مارس 2012 يوم الاثنين
المعارضة السورية تدعو إلى اجتماع عاجل لمجلس الأمن بعد مجزرة حمص
المعارضة السورية تدعو إلى اجتماع عاجل لمجلس الأمن بعد مجزرة حمص
دعا المجلس الوطني السوري المعارض الاثنين إلى "جلسة عاجلة" لمجلس الأمن الدولي اثر اتهام النظام السوري بارتكاب "مجزرة" راح ضحيتها حوالى خمسين امرأة وطفلا بأيدي "الشبيحة" في حمص.



 دعا المجلس الوطني السوري المعارض الاثنين إلى "جلسة عاجلة" لمجلس الأمن الدولي اثر اتهام النظام السوري بارتكاب "مجزرة" راح ضحيتها حوالى خمسين امرأة وطفلا بأيدي "الشبيحة" في حمص.

واعلن المجلس الوطني السوري في بيان صحافي انه "يجري الاتصالات اللازمة مع كافة المنظمات والهيئات والدول الصديقة للشعب السوري بغية الدعوة لعقد جلسة عاجلة لمجلس الأمن الدولي"، منددا بـ"الجريمة المروعة التي عمد مجرمو النظام الأسدي إلى ارتكابها في حيي كرم الزيتون والعدوية في حمص الأحد وذهب ضحيتها قرابة خمسين طفلا وامرأة".

وقال هادي عبدالله الناشط المحلي في الهيئة العامة للثورة السورية لوكالة فرانس برس "عثر على جثث ما لا يقل عن 26 طفلا و21 امراة في حيي كرم الزيتون والعدوية بعضهم ذبحوا واخرون طعنهم الشبيحة"، داعما اتهامه بشريط فيديو.

ومن جهته اتهم التلفزيون الرسمي السوري "عصابات ارهابية مسلحة" بـ"خطف" مواطنين من احياء في حمص وقتلهم وتصويرهم لاثارة ردود فعل دولية ضد سوريا.

ونسبت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) لمصدر إعلامي قوله صباح الإثنين إن "المجموعات الإرهابية المسلحة تختطف الأهالي في بعض أحياء حمص وتقتلهم وتمثل بجثامينهم وتصورهم لوسائل إعلام بهدف استدعاء مواقف دولية ضد سورية".

وتابع "اعتدنا على تصعيد المجموعات الإرهابية المسلحة لجرائمها قبيل جلسات مجلس الأمن بهدف استدعاء مواقف ضد سورية".(ا ف ب) 


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قتل ثلاثة جنود غينيين من قوة حفظ السلام الدولية في مالي مساء أمس الخميس في كيدال (شمال شرق)، في هجوم تبناه الجمعة أبرز تحالف جهادي على صلة بتنظيم القاعدة في المنطقة.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف