أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
16:43, 11 ديسمبر 2013 الأربعاء
دعوة لليابانيين إلى تصنيع الهواتف في تركيا

دعوة لليابانيين إلى تصنيع الهواتف في تركيا
قال طيفون أجارير رئيس مؤسسة الاتصال وتقنيات المعلومات، فى الندوة التى نظمتها جامعة ’تورغوت أوزال‘، أن عملية نقل البيانات بين بلدان العالم عبر خطوط الألياف الضوئية سيكون أثمن من نقل النفط خلال القرن الحالى



أخبار العالم

دعا طيفون أجارير رئيس مؤسسة الاتصال وتقنيات المعلومات، رجال الأعمال اليابانيين للاستثمار في تركيا. وطلب منهم المجيء لتركيا والتصنيع على أراضيها. وأوضح في دعوته لرجال الأعمال والمسؤولين أن البلدين المتقاربين على مدى التاريخ سيكسبان من التعاون في مجال تصنيع الأجهزة.

وأضاف أجارير أن تركيا ذات اقتصاد متنامٍ منذ عشر سنين، ويدخلها 17.5 مليون هاتف كل سنة، وأن 60% من هذه الهواتف هواتف ذكية. وبما أن تركيا بدأت التصنيع في مجال الهواتف، فإن بإمكان اليابانيين الاستثمار في هذا المجال في تركيا لوجود آلية الإنتاج اللازمة فيها.

وقد شارك أيضاً في ورشة العمل التي نظمتها جامعة تورغوت أوزال حول ’شبكة الألياف البصرية والحلول في تركيا‘ كلٌّ من نائب مدير عام الاتصالات في وزارة النقل والبحرية والاتصالات لطفي أيدن وعميد كلية الجامعة إرول أورال وعدد من رجال الأعمال والمسؤولين اليابانيين.

وأفاد أجارير أن نقل البيانات أصبح أمراً مهماً جداً عالمياً، وأن خطوط النفط بين الدول مهمة، لكن خطوط الألياف الضوئية ستصبح أكثر أهمية وضرورة في قرننا هذا من نقل النفط. وقال أن عدد سكان الأرض 7 مليارات شخص في حين أن المستخدمين لشبكة الانترنت يبلغ 10 مليارات شخص. وأشار إلى أن تبادل البيانات في العالم ارتفع إلى 8 مليار تيرابايت في حين أنه سيرتفع 40 ضعفاً في عام 2020.

وقال أيضاً أن تركيا حلت كأسرع بلد نمواً من بعد الصين؛ وعجب من عدم وجود مراكز أبحاث وتطوير يابانية في تركيا. وتمنى على اليابانيين أن يُقدِموا على التعاون مع تركيا في هذا المجال.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قتل ثلاثة جنود غينيين من قوة حفظ السلام الدولية في مالي مساء أمس الخميس في كيدال (شمال شرق)، في هجوم تبناه الجمعة أبرز تحالف جهادي على صلة بتنظيم القاعدة في المنطقة.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف