أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
13:56, 27 يناير 2014 يوم الاثنين
مقتل ثمانية في عاصمة جمهورية افريقيا الوسطى وقادة المتمردين يفرون من بانجي
جثتان متفحمتان لاثنين من المسلمين قتلوا علي ايدي حشد من الناس في احد شوارع بانجي يوم الاحد

مقتل ثمانية في عاصمة جمهورية افريقيا الوسطى وقادة المتمردين يفرون من بانجي
قال الصليب الاحمر ومنظمة حقوقية في افريقيا الوسطى ان ما لا يقل عن ثمانية اشخاص قتلوا في اعمال عنف بمدينة بانجي عاصمة جمهورية افريقيا الوسطى يوم الأحد في الوقت الذي فر فيه ضباط كبار من حركة سيليكا من المدينة



رويترز - 

وشرد قرابة مليون شخص أو ربع سكان جمهورية افريقيا الوسطى بسبب القتال الذي اندلع عندما استولى متمردو سيليكا الذين يغلب عليهم المسلمون على السلطة في البلاد التي تقطنها اغلبية مسيحية في مارس اذار.

وحملت جماعات مسيحية السلاح دفاعا عن النفس منذ ذلك الحين وتشير تقديرات للامم المتحدة الي ان أكثر من ألفي شخص قتلوا منذ مارس اذار في اعمال العنف الانتقامية التي اخفقت قوة تدخل فرنسية والاف من جنود حفظ السلام الافارقة في وقفها.

وقال مباو بوجو رئيس الصليب الاحمر في جمهورية افريقيا الوسطى لرويترز "وقع اليوم ثمانية قتلى. واحد فقط اطلقت النار عليه.الباقون قتلوا باسلحة بدائية. بل لدينا امرأة جز عنقها."

وقال ان سبعة اخرين اصيبوا في اعمال العنف التي وقعت الاحد.

ولم يعرف على الفور سبب مغادرة زعماء المتمردين بانجي او المكان الذي توجهوا اليه.

وادت كاثرين سامبا بانزا اليمين يوم الخميس كرئيسة مؤقتة جديدة للبلاد لتحل محل ميشل جوتوديا زعيم متمردي سيليكا الذي استقال في العاشر من يناير تحت ضغط دولي.

وقال بيتر بوكايرت مدير الطواريء بمنظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية ان قافلة لسيليكا مدججة بالسلاح غادرت بانجي يوم الاحد يرافقها جنود تشاديون من قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي .

وقال "في وسط القافلة رأيت العديد من جنرالات سيليكا من بينهم قائد المخابرات العسكرية.

"يبدو الامر الى حد ما انها نهاية اللعبة لسيليكا في بانجي."


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قتل ثلاثة جنود غينيين من قوة حفظ السلام الدولية في مالي مساء أمس الخميس في كيدال (شمال شرق)، في هجوم تبناه الجمعة أبرز تحالف جهادي على صلة بتنظيم القاعدة في المنطقة.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف