أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
تحديث: 13:53, 21 فبراير 2014 الجمعة
مسلحون يهاجمون القصر الرئاسي في مقديشو (مُحدَّث)
القصر الرئاسي في الصومال - أرشيفية

مسلحون يهاجمون القصر الرئاسي في مقديشو (مُحدَّث)
هاجم مسلحون مجهولون اليوم الجمعة، القصر الرئاسي في العاصمة الصومالية مقديشو بثلاث سيارات مفخخة، وأفادت الأنباء ان مدير مكتب رئيس الوزراء الصومالي ونائب رئيس المخابرات السابق قد لقوا مصرعهم في الهجوم



رويترز - 

وقالت شهود عيان أن انتحاريين حاولوا اقتحام منزل قائد الجيش قرب قصر الرئاسة في مقديشو، وأكد المبعوث الأممي من جهته، أن الرئيس الصومالي لم يصب بأي أذى.

وأعلنت حركة الشباب الصومالية المسؤولية عن التفجير الانتحاري الذي استهدف قصر الرئاسة، في حين وصف عبدالكريم حسين جوليد، وزير الأمن الصومالي، المجموعة الانتحارية التي حاولت اقتحام البوابة الشرقية للقصر الرئاسي بالجبانة، وأن جميع المهاجمين الذين لم تتحدد أعدادهم سقطوا بين قتيل وجريح.

وأشار الوزير إلى أن الأجهزة الأمنية الصومالية سيطرت على الوضع داخل القصر الرئاسي، ولم يفصح الوزير عن الخسائر البشرية، غير أنه أشار إلى أن جميع المسؤوليين الحكوميين في وضع آمن، وأن هناك خسائر في صفوف الحرس وبعض الضباط.

وأعلن مصدر في الشرطة أن القصر الرئاسي في مقديشو استهدف، اليوم الجمعة، بتفجير سيارة مفخخة، تلاه هجوم لمسلحين.

وقال الشرطي محمد علي "وقع هجوم كبير على القصر الرئاسي". وأضاف "حسب المعلومات الأولية، صدمت سيارة مفخخة السياج ثم انفجرت، وجاء مسلحون بعد ذلك".

وتعرضت المدينة لسلسلة من الهجمات الانتحارية خلال الأسابيع القليلة الماضية، أعلنت المسؤولية عنها حركة الشباب المرتبطة بالقاعدة التي طردت من العاصمة الصومالية قبل عامين، لكنها تشن حملة هجمات متواصلة.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قتل ثلاثة جنود غينيين من قوة حفظ السلام الدولية في مالي مساء أمس الخميس في كيدال (شمال شرق)، في هجوم تبناه الجمعة أبرز تحالف جهادي على صلة بتنظيم القاعدة في المنطقة.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف