أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
تحديث: 16:58, 09 مايو 2014 الجمعة
قطر للبترول تستثمر 11 مليار دولار لتطوير حقل نفط بحري
أرشيفية

قطر للبترول تستثمر 11 مليار دولار لتطوير حقل نفط بحري
قالت شركة قطر للبترول المملوكة للدولة إنها تعتزم استثمار أكثر من 40 مليار ريال قطري (11 مليار دولار) في مشروع لإعادة تطوير حقل بو الحنين النفطي البحري بهدف "إطالة عمر الحقل وزيادة إنتاجه"



رويترز

وكانت مصادر قالت في وقت سابق هذا العام إن الحقل الواقع قبالة الساحل الشرقي لقطر ينتج حاليا نحو 40 ألف برميل من الخام يوميا وتأمل قطر للبترول زيادة الإنتاج إلى 90 ألف برميل يوميا بحلول 2020.

وقالت الشركة في بيان يوم الجمعة "يعكس حجم هذا الاستثمار ضخامة المشروع ومدى نطاقه الواسع الذي يتضمن إنشاء مرافق إنتاج بحرية مركزية ومحطة برية جديدة لمعالجة سوائل الغاز الطبيعي في مسيعيد إلى جانب تنفيذ عمليات حفر كبيرة لما يقارب 150 بئرا جديدة تمتد حتى العام 2028."

وأضافت أن "من المقرر أن يتم حفر الآبار الجديدة من خلال المنصات الحالية والمطورة بالإضافة إلى 14 منصة جديدة."

ويشمل المشروع توسعة محطة لمعالجة الغاز مملوكة للشركة في مسيعيد للمساعدة في جمع نحو 900 مليون قدم مكعبة يوميا من الغاز الذي يحتوي على نسبة عالية من الكبريت.

وسيتم نقل الغاز من خلال خط أنابيب بحري بطول 150 كيلومترا وسوف يستخدم لصناعة وقود الطائرات والسيارات. وسيعاد ضخ الغاز المعالج بعد ذلك عبر خط أنابيب إلى مرافق بحرية لزيادة الضغط لتعزيز معدلات استخلاص الخام من الحقول.

وتلقت قطر للبترول المشورة الفنية على مدى السنوات القليلة الماضية من شركة توتال الفرنسية العملاقة بخصوص كيفية زيادة الاستفادة من حقل بو الحنين المتقادم الذي بدأ الانتاج في 1972.

لكن بيان يوم الجمعة لم يتطرق إلى مشاركة أي شركات نفط عالمية. وقال إن قطر للبترول ستكون مسؤولة عن تنفيذ وإدارة المشروع.


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قتل ثلاثة جنود غينيين من قوة حفظ السلام الدولية في مالي مساء أمس الخميس في كيدال (شمال شرق)، في هجوم تبناه الجمعة أبرز تحالف جهادي على صلة بتنظيم القاعدة في المنطقة.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف